Atwasat

غوتيريس يدعو لإشراك الشباب في صنع القرار السياسي

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 17 أبريل 2024, 10:21 مساء
WTV_Frequency

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الحكومات إلى إشراك الشباب في صنع القرار السياسي، متعهدًا بأن يكون للشباب دور قوي في الفترة التي تسبق قمة المستقبل في سبتمبر.

جاء ذلك خلال حديثه أمام منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، والذي انطلق في نيويورك الثلاثاء، ويشارك خلاله قادة شباب من جميع أنحاء العالم رؤاهم وأعمالهم على طريق تعزيز التنمية المستدامة.

ويوفر المنتدى الذي يستمر حتى 18 أبريل منبرًا للشباب لإجراء حوار مع الدبلوماسيين حول التحديات التي تؤثر على رفاهم.
تتمحور مناقشات المنتدى حول خمسة من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، وهي القضاء على الفقر، والقضاء على الجوع، والعمل المناخي، والسلام والعدالة والمؤسسات القوية، والشراكات لتحقيق الأهداف.

وفي كلمته أمام المنتدى، قال غوتيريس إن طاقة الشباب وقناعاتهم معدية، وأكثر أهمية من أي وقت مضى.

- طرابلس عاصمة للشباب العربي للعام 2024

وذكّر غوتيريس مرة أخرى على الحرب في غزة، قائلا: «لقد حان الوقت لوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، والإفراج غير المشروط عن جميع المحتجزين، وحماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق».

وفي عالم «مليء بالتحديات والمآسي والظلم، والكثير منها متصل ببعضه»، أثنى أمين عام الأمم المتحدة على الشباب في جميع أنحاء العالم لمواقفهم والتحدث علنا والعمل من أجل تغيير حقيقي، بحسب بيان نشره موقع الأمم المتحدة الإلكتروني.

غوتيريس للشباب: ملتزم بإشراك الشباب في صنع القرار السياسي
وقال غوتيريس: «نحن بحاجة إليكم. وأنا ملتزم تماما بإشراك الشباب في عملية صنع القرار السياسي؛ ليس فقط الاستماع إلى وجهات نظركم، ولكن التصرف بناء عليها».

شمل هذا الالتزام إنشاء مكتب جديد للشباب في الأمم المتحدة وضمان أن يكون للشباب دور قوي في الفترة التي تسبق قمة المستقبل في سبتمبر، والتي وصفها الأمين العام بأنها «لحظة محورية لتعزيز أهداف التنمية المستدامة، وإعادة تنشيط التعددية».

وحيا الأمين العام الشباب لوجودهم في الخطوط الأمامية للعمل المناخي الجريء. وحث الحكومات على تبني سياسات قوية، بما في ذلك تسريع التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة، ووضع خطط مناخية وطنية جديدة تتماشى مع هدف الحد من زيادة درجة حرارة الأرض إلى 1.5 درجة مئوية.

وأوضح أن الحكومات تحتاج إلى إشراك الشباب في هذا العمل بشكل هادف، مضيفا أن التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة يجب أن يكون عادلاً ومستداما.

وقالت رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، باولا نارفايز، في كلمتها الافتتاحية إن تلك القضايا ستتم مراجعتها في المنتدى السياسي رفيع المستوى للمجلس في يوليو. وأعربت عن التزامها وإيمانها بشباب العالم، الذين يعد حماسهم وتصميمهم حاسمين لبناء مستقبل أفضل وأكثر شمولا للجميع.

وقالت «مُثُلُكم هي موسيقى البشرية التي لا تفقد الأمل في أن تأتي أيام أفضل». وشددت على أن المعركة العالمية ضد الفقر «أصبحت أكثر صعوبة»، حيث إن ثلث البلدان فقط هي التي تسير على طريق تقليصه بحلول الموعد النهائي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في عام 2030.

7 % من سكان العالم يعيشون في فقر مدقع
وأضافت أن 7% من سكان العالم، أي 570 مليون شخص، يعيشون اليوم في فقر مدقع، ويشكل الشباب «جزءا كبيرا» منهم، والذين يعانون من عدم كفاية البنية التحتية لكسر دورة عدم المساواة بين الأجيال.

وقالت نارفايز: «نعلم أن الفقر يحد بشدة من آفاق تنمية الشباب، مما يؤدي إلى إدامة هذه الدورة. علينا أن نفعل المزيد من أجل شبابنا، وجزء من الاستجابة هو إشراكهم في القرارات العامة».

باهاراكي: الشباب الأفغاني «يرفضون التزام الصمت»
وسلطت سارة باهاراكي، السفيرة العالمية للشباب لدى مؤسسة «ذيرورلد» الخيرية لتعليم الأطفال، الضوء على الوضع في وطنها أفغانستان، الذي فرت منه بعد عودة طالبان إلى السلطة قبل ثلاث سنوات.

وأضافت في كلمتها أمام المنتدى أن سلطات الأمر الواقع منعت الشابات من المشاركة في سوق العمل والالتحاق بالمدارس، لكن الشباب الأفغاني «يرفضون التزام الصمت» ويتعاملون مع الأمر من خلال الاحتجاج والدفاع عن حقوقهم.

وأشارت إلى أنه على الرغم من أهمية التعليم في الحد من الفقر والصراع وأزمة المناخ، إلا أن أكثر من مليوني فتاة محرومات من الالتحاق بالمدارس في أفغانستان وأن هناك ملايين آخرين في حالة من عدم اليقين في أوكرانيا وفلسطين والسودان.

وقالت إنه مع اقتراب الموعد النهائي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بعد ست سنوات فقط، «حان الوقت للعمل واتخاذ القرارات الصحيحة لأننا تأخرنا».

وشددت بهاراكي على ضرورة إشراك الشباب في عمليات صنع القرار، داعية إلى تقديم دعم أكبر من الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وأضافت: «ليس فقط لأننا نشكل ما يصل إلى 16% من سكان العالم، أو لأننا الجيل الأكثر تعليما حتى الآن، ولكن لأننا نمتلك القوة، القوة على الحلم بعالم أفضل، (ونمتلك) الشجاعة والإقدام من أجل العمل وتحقيق هذه الأحلام».

جانب من منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، الثلاثاء 16 أبريل 2024 (الأمم المتحدة)
جانب من منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، الثلاثاء 16 أبريل 2024 (الأمم المتحدة)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
فرنسا تقدم تعازيها لإيران بوفاة «رئيسي»
فرنسا تقدم تعازيها لإيران بوفاة «رئيسي»
«المرصد السوري»: 6 قتلى في ضربات إسرائيلية على حمص
«المرصد السوري»: 6 قتلى في ضربات إسرائيلية على حمص
حلف شمال الأطلسي يقدّم «تعازيه للشعب الإيراني» في وفاة رئيسي
حلف شمال الأطلسي يقدّم «تعازيه للشعب الإيراني» في وفاة رئيسي
الكرملين: بوتين تحدث هاتفيًّا مع الرئيس الإيراني المكلف محمد مخبر لتقديم التعازي
الكرملين: بوتين تحدث هاتفيًّا مع الرئيس الإيراني المكلف محمد مخبر...
«إرنا» الإيرانية: الثلاثاء بدء مراسم تشييع الرئيس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق
«إرنا» الإيرانية: الثلاثاء بدء مراسم تشييع الرئيس إبراهيم رئيسي ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم