Atwasat

السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة: العقوبات «أداة فعالة» للضغط على كوريا الشمالية

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 17 أبريل 2024, 10:03 مساء
WTV_Frequency

اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة الأربعاء أن العقوبات لا تزال «أداة فعالة» للضغط على كوريا الشمالية وإثنائها عن تطوير برنامجها النووي، حتى مع تعثر تطبيقها.

وصلت ليندا توماس غرينفيلد إلى كوريا الجنوبية الأحد في زيارة تهدف لإبقاء الضغط على بيونغ يانغ بعد استخدام روسيا الشهر الماضي الفيتو في مجلس الأمن الدولي لإنهاء العمل بنظام مراقبة الانتهاكات للعقوبات الدولية المفروضة على نظام كيم جونغ أون، بحسب «فرانس برس».

وتقول سيول وواشنطن إن كيم يقوم بتزويد روسيا بالأسلحة، ربما مقابل الحصول على مساعدة تقنية من موسكو لبرنامج بيونغ يانغ التجسسي بالأقمار الصناعية.

 كوريا الشمالية تجري عددا غير مسبوق من التجارب الصاروخية
والعام الماضي، أجرت كوريا الشمالية عددا غير مسبوق من التجارب الصاروخية، متجاهلة عقوبات الأمم المتحدة المفروضة منذ 2006 ورغم تحذيرات من واشنطن وسيول، بعد أن أعلنت في 2022 أن وضعها بصفتها قوة نووية «لا رجوع عنه».

وقالت توماس غرينفيلد للصحفيين في سيول الأربعاء إن كوريا الشمالية «لا تريد فرض عقوبات لأنها تعلم أن هذه العقوبات أعاقت قدرتها على تحقيق أهدافها».  وأضافت أن العقوبات «أداة فعالة لإثناء الدول عن التحرك في الاتجاه الذي تتحرك فيه كوريا الشمالية في الوقت الحالي».

-  كيم يتوعد أعداء كوريا الشمالية بـ«ضربة قاتلة»
-  كبير المشرعين الصينيين يلتقي مسؤولا بارزا في كوريا الشمالية

وحملت المسؤولية لدول مثل «روسيا وإيران» لأنها «لم تطبق هذه العقوبات بطريقة تسمح بعملها بأقصى قدر من الفعالية». 

مراقبة الأنشطة غير القانونية
ورغم أن موسكو أنهت فعليا نظام مراقبة الأمم المتحدة للانتهاكات للعقوبات المفروضة على بيونغ يانغ، إلا أن توماس غرينفيلد دعت إلى إيجاد حل لضمان استمرار المراقبة. وقالت «المقصود هو أنه لا يمكننا أن نسمح بانهيار العمل الذي كانت لجنة الخبراء تقوم به». 

وأضافت «علينا أن نواصل مراقبة الأنشطة غير القانونية التي تقوم بها كوريا الشمالية والإبلاغ عنها، والجهود المبذولة لانتهاك العقوبات المفروضة». وخلال زيارتها للحدود المنزوعة السلاح بين الكوريتين الثلاثاء، دعت توماس غرينفيلد بيونغ يانغ إلى العودة إلى المفاوضات.

وقالت إن واشنطن تتعاون مع سيول وطوكيو ودول أخرى لاستكشاف «بعض الطرق الجديدة» و«التفكير بطريقة مختلفة» لضمان استمرار أنشطة المراقبة.  وأكدت الأربعاء «سأشير هنا إلى أن الفيتو المتعلق بلجنة الخبراء لا يعني فيتو لنظام العقوبات». وأضافت «هذا النظام لا يزال قائما ولكننا بحاجة إلى مواصلة إيجاد مسار لإعداد التقارير».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إسبانيا تطالب باعتذار علني من الرئيس الأرجنتيني بسبب تصريحات مثيرة للجدل
إسبانيا تطالب باعتذار علني من الرئيس الأرجنتيني بسبب تصريحات ...
روسيا تعلن سيطرتها على قرية جديدة في شرق أوكرانيا
روسيا تعلن سيطرتها على قرية جديدة في شرق أوكرانيا
فرنسا تقدم تعازيها لإيران بوفاة «رئيسي»
فرنسا تقدم تعازيها لإيران بوفاة «رئيسي»
«المرصد السوري»: 6 قتلى في ضربات إسرائيلية على حمص
«المرصد السوري»: 6 قتلى في ضربات إسرائيلية على حمص
حلف شمال الأطلسي يقدّم «تعازيه للشعب الإيراني» في وفاة رئيسي
حلف شمال الأطلسي يقدّم «تعازيه للشعب الإيراني» في وفاة رئيسي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم