Atwasat

ميلوني تواجه أول هزيمة انتخابية في سردينيا.. وحزبها يتصدر الاستطلاعات

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 27 فبراير 2024, 06:25 مساء
WTV_Frequency

منيت أغلبية رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، الثلاثاء، بأول انتكاسة في صناديق الاقتراع منذ توليها السلطة، معترفة بهزيمة أمام معارضة يسار الوسط خلال الانتخابات الإقليمية في سردينيا.

وهزمت النائبة عن حركة «5 نجوم» أليساندرا تودي، المتحالفة مع الحزب الديمقراطي من يسار الوسط، رئيس بلدية كالياري عضو حزب «فراتيلي ديتاليا» من اليمين المتطرف، باولو تروزو ، الذي مثّل تحالف ميلوني الحكومي، بحسب النتائج التي نُشرت الثلاثاء، وفق وكالة «فرانس برس».

وعلى الرغم من انتزاع تودي فوزها بفارق بسيط (45.4%) من الأصوات مقابل 45% لتروزو، فإن ذلك يمثّل أول هزيمة انتخابية لميلوني منذ توليها منصبها في أكتوبر 2022. وشكّل هذا التصويت أيضا خطوة مهمة بالنسبة للمعارضة التي كانت منقسمة حتى الآن، ولكنها اتحدت وراء مرشحة واحدة.

«يمكن هزيمة اليمين»
وقالت زعيمة الحزب الديمقراطي إيلي شلاين: «لقد أثبتنا اليوم أنه يمكن هزيمة اليمين». وأضاف رئيس الوزراء السابق وحركة «5 نجوم» جوزيبي كونتي: «سكان سردينيا أغلقوا الباب أمام ميلوني وحلفائها، وفتحوه أمام التناوب».

لكن الخبراء يحذرون من المبالغة في تقدير تصويت إقليمي تأثر بشدة بعوامل محلية، سواء تعلق الأمر بالنظام الصحي المتراجع أو التحقيق في الفساد ضد الرئيس اليميني المنتهية ولايته.

-  مجلس الشيوخ الإيطالي يتبنى موازنة 2024 المتضمنة خفض الضرائب
-  ميلوني في كييف لترأس اجتماعا افتراضيا لمجموعة السبع حول أوكرانيا

على الصعيد الوطني، تصدر حزب ميلوني استطلاعات الرأي منذ انتخابها. فوفقا لأحدث استطلاعات الرأي التي أجراها موقع «يوترند»، نال حزب «فراتيلي ديتاليا» 28% من نيات التصويت، متقدما بفارق كبير على الحزب الديمقراطي (19.6%)، وحركة «5 نجوم» مع 16.2%.

وكتبت ميلوني في منشور على «إكس» الثلاثاء أن «الهزائم غالبا ما تكون مخيبة للآمال، لكنها أيضا فرصة للتأمل والتحسن. سنستخلص أيضا العبر من ذلك».

«يمكن أن تُهزم»
وصرح الأستاذ في السياسة الخبير في الشعبوية بجامعة ساري البريطانية دانييلي ألبرتازي: «كل انتخابات إقليمية هي إقليمية، ولا ينبغي أن نستقرأ الكثير من نتائجها». وأضاف أن التصويت أثبت أنه «إما أن يجد الحزب الديمقراطي وحركة 5 نجوم طريقة للفوز معًا، أو أنه من المستبعد أن يتمكن أي من الحزبين من الفوز».

من جهته، اعترف تروزو بهزيمته. وصرح للصحفيين: «في الواقع ميلوني ليست مسؤولة. لم تكن هذه الانتخابات وطنية». وقد شغلت تودي، التي أصبحت أول رئيسة لهذه الجزيرة الواقعة جنوب إيطاليا، منصب وكيل وزارة الدولة للاقتصاد في حكومة كونتي، ثم جاءت في حكومة ماريو دراغي كنائبة وزير.

ويأتي انتخابها لولاية من خمس سنوات قبل نحو ثلاثة أشهر من الانتخابات الأوروبية التي ستكون بمثابة اختبار جديد لميلوني والأحزاب في ائتلافها: حزب الرابطة المناهض للهجرة بزعامة ماتيو سالفيني، وفورتسا إيطاليا (يمين). ويقول ألبرتازي: «بشكل عام ارتكبت ميلوني أخطاء قليلة حتى الآن، لكن سالفيني سيستغل ذلك ليقول إنه يمكن أن تُهزم».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بعد القمة الأميركية الفلبينية اليابانية.. بكين تؤكد «قانونية» تحركاتها في بحر الصين الجنوبي
بعد القمة الأميركية الفلبينية اليابانية.. بكين تؤكد «قانونية» ...
توقيف ثلاثة مراهقين في ألمانيا بدعوى التخطيط لشن «هجوم إرهابي»
توقيف ثلاثة مراهقين في ألمانيا بدعوى التخطيط لشن «هجوم إرهابي»
بكين حضّت واشنطن على أداء «دور بنّاء» بشأن التوتر في الشرق الأوسط
بكين حضّت واشنطن على أداء «دور بنّاء» بشأن التوتر في الشرق الأوسط
كبير المشرعين الصينيين يلتقي مسؤولا بارزا في كوريا الشمالية
كبير المشرعين الصينيين يلتقي مسؤولا بارزا في كوريا الشمالية
فرنسا تنصح مواطنيها بـ«الامتناع» عن السفر إلى إيران و«إسرائيل» ولبنان والأراضي الفلسطينية
فرنسا تنصح مواطنيها بـ«الامتناع» عن السفر إلى إيران و«إسرائيل» ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم