Atwasat

بارقة أمل لمرضى التصلب اللويحي

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 29 مايو 2022, 10:13 صباحا
WTV_Frequency

قبل اليوم العالمي، الذي يصادف الإثنين، تشكل نتائج دراسة حديثة توصلت إلى صلة بين التصلب اللويحي وفيروس «إبستين- بار»، بارقة أمل بإمكان التصدي بشكل أفضل لهذا المرض.

وقال طبيب الأعصاب جان بيلوتييه من مؤسسة «أرسيب» الفرنسية إن العلاجات التي تهدف إلى منع الالتهابات شهدت «تقدمًا كبيرًا خلال السنوات العشر الماضية، وأصبحت متابعة المريض تتم بشكل فردي ومخصص أكثر»، وفق «فرانس برس».

وتوقعت تسجيل تطورات جديدة جراء اكتشاف مهم لباحثين أميركيين في يناير، إذ توصلت دراستهم إلى أن وجود فيروس «إبستين- بار» ضروري للإصابة بمرض التصلب اللويحي، ولكن لا يصاب جميع الأشخاص الذين يحملون الفيروس بهذا المرض.

أمراض المناعة الذاتية
يعتبر التصلب اللويحي من أمراض المناعة الذاتية للجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي)، ويتسبب بخلل في جهاز المناعة الذي يهاجم الميالين، وهو مادة دهنية تحمي الألياف العصبية.

وغالبًا ما يتسبب هذا المرض بالتهابات تترافق مع تعطل أجزاء من الجهاز العصبي.

وتختلف الإصابة بالتصلب اللويحي من شخص إلى آخر، لكن يمكن أن يؤدي إلى آثار خطرة، ويعتبر أحد الأسباب الشائعة للإعاقة عند الشباب.

وتشير الأرقام إلى أن أكثر من 2.8 مليون شخص يعانون هذا المرض في العالم، فيما لا تطال الحالات نسبة كبيرة من الأطفال والمراهقين، وقد لا تظهر على المريض أي أعراض قبل تشخيص حالته.

والتوصل إلى صلة بين التصلب اللويحي وفيروس «إبستين- بار»، الذي يصاب به 95% من البالغين ويتسبب بأمراض أخرى من بينها كثرة الوحيدات العدائية، يشير إلى إمكانية تفادي معظم الإصابات بالتصلب اللويحي من خلال مواجهة «إبستين- بار».

- اكتشاف مسبب مرض التصلب اللويحي

وقال بيلوتييه إن الدراسة، بالإضافة إلى توفيرها «فهمًا أفضل للعامل المسبب لمرض التصلب اللويحي، تشير إلى أن تفادي الإصابة بهذا المرض ممكن بإعطاء الأطفال لقاحًا مضادًا لفيروس إبستين- بار، مع العلم أن هذا اللقاح غير متوافر حاليًا».

وأضاف أن «فيروس إبستين بار يطال، بمجرد الإصابة به، الخلايا الليمفاوية ب التي تؤثر بدورها في التفاعل الالتهابي المرتبط بالتصلب اللويحي، ما يتيح تفسير أن بعض العلاجات التي تستهدف الخلايا الليمفاوية البائية، وهي أجسام مضادة وحيدة النسيلة، لها فاعلية بالغة الأهمية في علاج التصلب اللويحي».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
العلاجات الجينية تحتل حيزاً متنامياً في مكافحة الأمراض
العلاجات الجينية تحتل حيزاً متنامياً في مكافحة الأمراض
خبراء يحذرون من الارتفاع «المخيف» في معدلات الإصابة بسرطان البنكرياس
خبراء يحذرون من الارتفاع «المخيف» في معدلات الإصابة بسرطان ...
دواء مُعالِج للربو يظهر فعالية في الوقاية من الحساسية الغذائية
دواء مُعالِج للربو يظهر فعالية في الوقاية من الحساسية الغذائية
شاهد على «صباح الوسط»: إصابات العمود الفقري وطرق تشخيصها ووسائل علاجها
شاهد على «صباح الوسط»: إصابات العمود الفقري وطرق تشخيصها ووسائل ...
كوريا الجنوبية تسجل أدنى معدّل ولادات منذ بدء الإحصاءات
كوريا الجنوبية تسجل أدنى معدّل ولادات منذ بدء الإحصاءات
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم