Atwasat

رئيسا الجزائر وإيران وأمير قطر يجتمعون لبحث مستقبل سوق الغاز

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 01 مارس 2024, 08:09 مساء
WTV_Frequency

عقدت أبرز الدول المصدّرة للغاز اجتماعا وزاريا اليوم الجمعة في الجزائر شاركت فيه موسكو، عشية قمة تعقد غدا السبت، تأتي في ظل توترات تشهدها الأسواق العالمية منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وتوقعات بزيادة الطلب خلال هذه السنة.

والتقى وزراء من «منتدى الدول المصدّرة للغاز» الجمعة عشية قمة يتوقع أن يكون أبرز المشاركين فيها إلى جانب الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، حسب وكالة «فرانس برس».

من هم أعضاء منتدى الدول المصدرة للغاز؟
ويضمّ المنتدى 12 عضوا دائما (الجزائر، بوليفيا، مصر، غينيا الاستوائية، إيران، ليبيا، نيجيريا، قطر، روسيا، ترينيداد وتوباغو، الإمارات، فنزويلا)، إضافة إلى سبعة أعضاء مراقبين. وبحسب المنتدى، يمتلك أعضاؤه 70% من احتياطات الغاز المثبتة في العالم، وتوفّر 51% من صادرات الغاز الطبيعي المسال.

هل يمكن التخلي عن الغاز مستقبلا؟
وأكد وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب أهمية إجراء «حوار مستمر وجاد بين المنتجين والمستهلكين، لبناء رؤية استشرافية مشتركة تقر بالدور المتنامي للغاز الطبيعي في مزيج الطاقة العالمي، باعتباره مصدرا مستداما وتنافسيا، يضمن الأمن الطاقوي، شريطة تثمين أفضل وعادل للجميع».

وأشار المنتدى في تقرير بشأن توقعات الغاز العالمية 2050، إلى أن الغاز سيبقى ضروريا في العقود المقبلة.

وأضاف عرقاب: «مع حلول سنة 2050، من المتوقع أن يرتفع الطلب على الغاز الطبيعي بنسبة 34% حيث سترتفع حصته في المزيج الطاقوي العالمي بشكل معتبر من 23% حاليا إلى 26%».

قبل ذلك، رجحت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الفصلي الأخير الصادر في يناير الماضي، أن يسجّل الطلب على الغاز زيادة ملحوظة في 2024 مقارنة بالعام المنصرم، عازية ذلك إلى توقعات بتسجيل درجات حرارة منخفضة وتراجع أسعار هذه المادة.

وتواجه سوق الغاز ضغوطا منذ العام 2021 في مرحلة ما بعد الجائحة، أضيفت إليها التوترات الجيوسياسية التي أعقبت بدء الغزو الروسي لأوكرانيا مطلع 2022.

أميركا مستفيد كبير من التضييق على الغاز الروسي
وشهد العامان الماضيان زيادة ملحوظة في صادرات الغاز الطبيعي المسال عبر الناقلات من الولايات المتحدة لتعويض الانخفاض الحاد في كميات الغاز الروسي المصدّرة إلى أوروبا عبر الأنابيب.

وقال وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف الذي يمثّل بلاده في القمة، إن الإعلان المتوقع أن يصدر عن القمة السبت سيكون مهما للغاية.

وأضاف: «عملنا بجدية بخصوص إثراء إعلان الجزائر الذي سيكون مهما للغاية من حيث التنسيق حول البنية التحتية للغاز وكيفية حمايتها من أي حوادث وكذلك من حيث تطوير سياسة المنتدى وإمكانية انضمام دول جديدة لهذه الهيئة».

والجزائر هي أكبر مصدّر للغاز الطبيعي في أفريقيا. ولقيت صادراتها طلبا متزايدا من دول أوروبية منها إيطاليا، راغبة في تنويع مصادرها وتعويض النقص في الواردات من روسيا.

وقال الخبير الأميركي في ملف الطاقة في شمال أفريقيا جيف بورتر للوكالة الفرنسية إن الجزائر ترى نفسها لاعبا دبلوماسيا دوليا، وتريد أن تظهر أنها قادرة على جمع إيران وقطر وروسيا والجزائر، وأنها محاور محايد قادر على جمع دول بتوجهات مختلفة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مراقبون: العقوبات الأميركية بحق إيران قد تضيف 8.4 دولار لسعر البرميل
مراقبون: العقوبات الأميركية بحق إيران قد تضيف 8.4 دولار لسعر ...
الأمم المتحدة: آسيا أكثر مناطق العالم تضرراً من الكوارث المناخية عام 2023
الأمم المتحدة: آسيا أكثر مناطق العالم تضرراً من الكوارث المناخية ...
دراسة: 38 تريليون دولار تكلفة التغير المناخي سنويا بحلول العام 2049
دراسة: 38 تريليون دولار تكلفة التغير المناخي سنويا بحلول العام ...
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم