Atwasat

«أطباء بلا حدود»: ارتفاع حصيلة القتلى في الفاشر إلى 134 شخصًا

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 26 مايو 2024, 04:45 مساء
WTV_Frequency

أعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» في بيان الأحد ارتفاع حصيلة القتلى إلى 134 شخصًا بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، وذلك منذ بدء القتال في المدينة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع قبل أكثر من أسبوعين.

وكتبت المنظمة غير الحكومية عبر منصة «إكس»: «عالجنا في مستشفى الجنوب (في الفاشر) بالتعاون مع وزارة الصحة 979 مصابًا حتى الآن منذ بدء القتال قبل أكثر من أسبوعين، وبلغ عدد الوفيات 134 شخصًا»، بحسب «فرانس برس».

دعوات أممية متكررة للطرفين المتحاربين
وكانت المنظمة أحصت الأسبوع الماضي مقتل 85 شخصًا منذ اندلاع المعارك في الفاشر، ومن المرجح أن تكون حصيلة القتلى أعلى بكثير ولكن يصعب التأكد في ظل انقطاع خدمات الاتصالات وصعوبة إيصال مواد الإغاثة والمساعدات.  وتستمر المعارك العنيفة في مدينة الفاشر على الرغم من دعوات أممية متكررة للطرفين المتحاربين إلى تجنيبها القتال.

-  الأمم المتحدة: إطلاق نار من أسلحة ثقيلة في مدينة الفاشر بالسودان
-  الأمم المتحدة تحذر من خطر ظهور «جبهة جديدة» من النزاع في دارفور

وتعتبر الفاشر مركزًا رئيسيًا للمساعدات في الإقليم الواقع في غرب السودان والذي يعيش فيه ربع سكان البلاد البالغ عددهم 48 مليون نسمة. وهي الحاضرة الدارفورية الوحيدة بين عواصم ولايات الإقليم السوداني الغربي التي لا تسيطر عليها قوات الدعم السريع.

والسبت قُتل أحد أعضاء المنظمة في الفاشر، بحسب ما أفادت «فرانس برس»، «عندما طال القصف منزله الواقع بالقرب من سوق المدينة الرئيسي». وأضافت أطباء بلا حدود «خسر الكثير من موظفينا أفرادًا من عائلاتهم أو منازلهم خلال القصف أيضا».

 تسعة ملايين شخص على النزوح
ولا ينحصر استهداف عاملي منظمات الإغاثة في الولايات التي يشتد فيها القتال بين الجانبين، فقد أعلنت منظمة الصليب الأحمر الجمعة مقتل أحد المتطوعين ضمن جمعية الهلال الأحمر السوداني بالرصاص في ولاية شمال كردفان. 

واندلعت المعارك في السودان في 15 أبريل من العام الماضي بين الجيش بقيادة عبدالفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو. وأسفرت الحرب عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، بما في ذلك ما يصل إلى 15 ألفا في مدينة واحدة في إقليم دارفور بغرب البلاد، وفق الأمم المتحدة.

وأجبر القتال نحو تسعة ملايين شخص على النزوح. وبحلول نهاية أبريل نزح إلى ولاية شمال دارفور وحدها أكثر من نصف مليون شخص جديد، وفقا لبيانات الأمم المتحدة. كما تسببت الحرب بإغلاق أكثر من 70% من المرافق الطبية في البلاد ووضعت ما تبقى من مرافق تحت ضغوط كبرى. ويواجه 1.7 مليون سوداني في دارفور خطر المجاعة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ارتفاع حصيلة حريق مبنى يؤوي عمالا أجانب في الكويت إلى 49 قتيلاً
ارتفاع حصيلة حريق مبنى يؤوي عمالا أجانب في الكويت إلى 49 قتيلاً
بلينكن: الولايات المتحدة راجعت اقتراحات «حماس» وبعض التغييرات قابلة للتنفيذ
بلينكن: الولايات المتحدة راجعت اقتراحات «حماس» وبعض التغييرات ...
إصابة سفينة تجارية بهجوم في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن
إصابة سفينة تجارية بهجوم في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن
حماس تطالب واشنطن بالضغط على «إسرائيل» لوقف إطلاق نار دائم في غزة
حماس تطالب واشنطن بالضغط على «إسرائيل» لوقف إطلاق نار دائم في غزة
10 جرحى في حريق في مصفاة نفط في شمال العراق
10 جرحى في حريق في مصفاة نفط في شمال العراق
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم