Atwasat

هل تحول المسيرات الإيرانية مشهد الحرب الأهلية في السودان؟

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 10 أبريل 2024, 01:44 مساء
WTV_Frequency

قال مصدر كبير بالجيش السوداني لوكالة «رويترز» إنه مع مرور عام على بدء الحرب الأهلية في السودان، تساعد الطائرات المسيرة المسلحة إيرانية الصنع «التي طورها الجيش السوداني» على تحويل دفة الصراع ووقف تقدم قوات الدعم السريع شبه العسكرية التي يحاربها واستعادة أراض حول العاصمة.

كما قالت ستة مصادر إيرانية ومسؤولون ودبلوماسيون بالمنطقة طلبوا، شأنهم شأن المصدر العسكري، عدم الكشف عن هوياتهم بسبب حساسية المعلومات، لـ«رويترز» إن الجيش حصل على طائرات مسيرة إيرانية الصنع خلال الأشهر القليلة الماضية.

وذكر أكثر من عشرة من سكان الخرطوم أن القوات المسلحة السودانية استخدمت بعض الطائرات المسيرة القديمة في الأشهر الأولى من الحرب إلى جانب بطاريات صواريخ وطائرات مقاتلة، لكنها لم تحقق نجاحا يذكر في القضاء على مقاتلي قوات الدعم السريع المتمركزين في أحياء مكتظة بالسكان في الخرطوم ومدن أخرى.

طائرات مسيرة أكثر فاعلية 
وقال خمسة شهود من السكان إنه في يناير، أي بعد تسعة أشهر من اندلاع القتال، بدأ استخدام طائرات مسيرة أكثر فاعلية من قاعدة وادي سيدنا العسكرية شمالي الخرطوم.

وقال السكان إن الطائرات المسيرة بدا أنها تراقب تحركات قوات الدعم السريع وتستهدف مواقعها وتحدد بدقة ضربات المدفعية في أم درمان وهي واحدة من ثلاث مدن على ضفاف نهر النيل تضم العاصمة الخرطوم.

وقال محمد عثمان (59 عاما) وهو من سكان حي الثورة في أم درمان «في الأسابيع الماضية، الجيش أصبح يستخدم مسيرات دقيقة في العمليات العسكرية أجبرت الدعم السريع على الهرب من مناطق كثيرة وجعلت الجيش يستطيع نشر قواته على الأرض في أم درمان القديمة بكثافة تحت حماية الطيران».

- الأمم المتحدة: استمرار فرار الآلاف يوميا من السودان بعد عام من الحرب 
-  وثيقة أممية: 5 ملايين سوداني مهدّدون بـ«انعدام أمن غذائي كارثي»
- «برنامج الأغذية» يحذر من توقف المساعدات للاجئين السودانيين في تشاد

ولم تشر أي تقارير في السابق إلى حجم وطريقة نشر الجيش للمُسيرات الإيرانية في أم درمان ومناطق أخرى. وأفادت وكالة بلومبرغ ووسائل إعلام سودانية بوجود طائرات مسيرة إيرانية في البلاد.

ونفى المصدر الكبير بالجيش السوداني أن تكون المُسيرات إيرانية الصنع جاءت مباشرة من طهران، وامتنع عن ذكر كيفية شرائها أو عدد الطائرات التي حصل عليها الجيش. ولم تتمكن «رويترز» من التوصل لتلك التفاصيل على نحو مستقل.

وقال المصدر إنه رغم عودة التعاون الدبلوماسي بين السودان وإيران العام الماضي، لا يزال التعاون العسكري الرسمي معلقا.

وردا على سؤال عن الطائرات المسيرة الإيرانية، قال وزير الخارجية السوداني المكلف علي الصادق، وهو حليف للجيش وزار إيران العام الماضي، لرويترز «لم يحصل السودان على أي سلاح من إيران». ولم ترد إدارة الإعلام بالجيش ولا وزارة الخارجية الإيرانية على طلبين للتعقيب.

قوات الدعم السريع أقرت بالانتكاسات
أقرت قوات الدعم السريع بأنها تعرضت لانتكاسات في أم درمان. وقال مكتبها الإعلامي إن الجيش تسلم طائرات مسيرة إيرانية وأسلحة أخرى، استنادا إلى معلومات استخباراتية جمعتها. ولم تستجب لطلبات لتقديم الأدلة على ذلك.

وقالت المصادر الإيرانية والإقليمية إن دعم طهران للجيش السوداني يهدف إلى تعزيز العلاقات مع البلد ذي الموقع الاستراتيجي.

يقع السودان على ساحل البحر الأحمر، وهو موقع مهم في ظل المنافسة بين القوى العالمية، بما في ذلك إيران، مع احتدام الحرب في الشرق الأوسط. وعلى الجانب الآخر من البحر الأحمر، يشن الحوثيون في اليمن هجمات دعما لحركة حماس في غزة.

وقال دبلوماسي غربي طلب عدم نشر اسمه «ما الذي ستحصل عليه إيران في المقابل؟ لديهم الآن نقطة انطلاق على البحر الأحمر وعلى الجانب الأفريقي».

والمكاسب الأخيرة على الأرض هي الأكبر بالنسبة للجيش منذ بدء القتال بالعاصمة السودانية في أبريل الماضي. والحرب بين قائد الجيش الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو ألقت بالملايين في براثن الجوع وخلقت أكبر أزمة نزوح في العالم وتسببت في موجات من أعمال القتل والعنف الجنسي ذات الدوافع العرقية في منطقة دارفور بغرب السودان.

دعم من دول أفريقية
ويقول خبراء من الأمم المتحدة إن الجهود الحربية لقوات الدعم السريع تحصل على دعم من دول أفريقية مجاورة منها تشاد وليبيا وجنوب السودان. وذكر شاهدان أن نجاح الجيش في أم درمان سمح له اعتبارا من فبراير شباط بمواصلة هجمات مماثلة باستخدام الطائرات المسيرة والمدفعية والقوات البرية في بحري شمالي الخرطوم لمحاولة السيطرة على مصفاة الجيلي المهمة لتكرير النفط.

وقال الجيش إن مكاسبه الأخيرة ساعدت أيضا في تجنيد آلاف المتطوعين في المناطق التي يسيطر عليها. وعمليات تجنيد المتطوعين جارية منذ أكثر من ستة شهور وتتسارع منذ ديسمبر.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
عمليات نوعية للمقاومة الفلسطينية: استهداف 13 دبابة وآلية للاحتلال في غزة وقصف لتل أبيب وقاعدة «أوفاكيم» (شاهد)
عمليات نوعية للمقاومة الفلسطينية: استهداف 13 دبابة وآلية للاحتلال...
الهلال الأحمر الفلسطيني: عدد كبير من الشهداء جراء قصف إسرائيلي قرب رفح
الهلال الأحمر الفلسطيني: عدد كبير من الشهداء جراء قصف إسرائيلي ...
30 شهيدا في قصف إسرائيلي لمركز نزوح قرب رفح
30 شهيدا في قصف إسرائيلي لمركز نزوح قرب رفح
بعد مجزرة رفح.. حماس تدعو إلى مسيرات غضب فلسطينية
بعد مجزرة رفح.. حماس تدعو إلى مسيرات غضب فلسطينية
الرئاسة الفلسطينية: استهداف «إسرائيل» خيام النازحين في رفح مجزرة بشعة
الرئاسة الفلسطينية: استهداف «إسرائيل» خيام النازحين في رفح مجزرة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم