المدينة يتفوق على الاتحاد بثلاثية ويعتلي صدارة المجموعة الثانية

حقق فريق المدينة فوزًا مستحقًا على جاره الاتحاد بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، وذلك في قمة مباريات الجولة الثامنة من المجموعة الثانية بالدوري الليبي لكرة القدم، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم على ملعب طرابلس الدولي.

ودخل الفريقان اللقاء، بقيادة تحكيمية لأحمد الفيتوري، وكل منهما يمني النفس تحقيق نتيجة إيجابية والظفر بنقاط المباراة كاملة، حيث دخل الاتحاد اللقاء برصيد 16 نقطة متصدرًا المجموعة، في حين حل فريق المدينة ثانيًا برصيد 15 نقطة.

وكانت الإثارة والتشويق حاضرة منذ بداية المبارة، حيث حقق لاعبو الفريقين أكثر من كرة سانحة للتسجيل، وبادر المدينة بالتسجيل في الدقيقة 7 وذلك إثر ضربة حرة مباشرة بواسطة اللاعب يحيى الزليتني، وبعد هدف المدينة تحرر الاتحاد من منطقته الدفاعية الدفاعية باحثًا عن هدف التعديل، ففي الدقيقة 15 ومن كرة مرفوعة من الناحية اليمنى نجح المهاجم أحمد الزوي تعديل النتيجة، ليطلق بعدها الحكم أحمد الفيتوري نهاية الشوط الأول بالتعادل بهدف في كل شبكة.

في الشوط الثاني ازدادت الإثارة والحماس، خاصة من فريق الاتحاد الذي ضغط كثيرًا على مرمى الحارس خالد الورفلي الذي أبعد تسديدة اللاعب محمد الطبال إلى ركنية، تليها رأسية المدافع المعتصم صبو التي مرت بجوار القائم الأيمن للورفلي.

تحرك لاعبو المدينة جيدًا في الملعب ونجح أبناء المدرب أحمد السنفاز، في تسجيل هدفين متتاليين، عندما سجل اللاعب محمد دوفان في الدقيقة 59 الهدف الثاني بعدما راوغ الحارس عماد الدين رجب والظهير الأيمن عبدالعزيز بالريش واضعًا كرته في المرمى بطريقة الكبار.

وفي الدقيقة 60 من عمر اللقاء استطاع أفضل لاعب في اللقاء عمر عريبي تسجيل الهدف الثالث للمدينة واضعًا كرته على يمين الحارس عماد رجب باقتدار.

وبعد أهداف المدينة حاول الاتحاد كثيرًا تقليص الفارق في أكثر من مناسبة، وتدخل المدرب التونسي نبيل الكوكي حيث أجرى العديد من التغييرات من أجل العودة للمباراة مجددًا، لكن جميع هجمات الفريق باءت بالفشل، لتستمر دقائق الشوط الثاني دون خطورة تذكر ليعلن بعدها الحكم انتهاء اللقاء بتفوق المدينة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وبهذا الفوز تصدر فريق المدينة ترتيب فرق المجموعة الثانية موقتًا برصيد 18 نقطة في المقابل تجمد رصيد الاتحاد عند النقطة 15 ولديه مباراة مؤجلة مع فريق السويحلي بمصراتة.

المزيد من بوابة الوسط