Atwasat

أهمية المصادر المحلية في تاريخنا (2-2)

سالم الكبتي الأربعاء 15 يونيو 2022, 10:59 صباحا
سالم الكبتي

هذه الوثائق التي تشكل ذاكرة محلية ووطنية مذهلة تفصح عن إحاطة كاملة، في تلك الأعوام ، بالأحداث والمجريات العالمية وتبين بأن المجاهدين كانوا على اتصال ومعرفة بالظروف العامة الخارجية أيضاً، وفهم عميق لما يدور حولهم ويتأثرون به، ويؤثرون فيه، رغم قلة وسائل الاتصال وصعوبة التخاطب، خاصةً في أعوام الحرب العالمية الأولى (1914-1918) وما تداعى عنها في الداخل من انعكاسات مريرة حفلت بالمجاعة والأوبئة، التي عرفت محلياً بأعوام الشر والكبة وما إلى ذلك.(7)

مخـتــارات :
سأعرض هنا، في سياق تأكيد أهمية المصادر المحلية المختلفة، وثائق تنشر لأول مرة، وأردت أن أطرحها كأمثلة مختارة لأوضح من خلالها، وفقاً لما توفر لديَّ، صحة هذه الوثائق وأهميتها التاريخية.

بعض هذه الوثائق يعود تاريخه إلى تسعين سنة مضت وأكثر، ويمثل عينة من بعض المراسلات والتقارير والبيانات، وأغلبها، رغم تقادم السنوات، يحتفظ بحالة جيدة وسليمة، وهي واضحة في خطوطها وأسلوبها،(8) وتشير في عمومها إلى موضوعات مختلفة في فترة الاحتلال الإيطالي، ومن بينها ما يكتسب أهمية معينة ويتعلق بمراسلات نادرة للمجاهد عمر المختار، قبل تكوينه مع رفاقه المجاهدين دور الجبل الأخضر عام 1923، فقد ظل البطل الشهيد على سبيل المثال غائباً تماماً قبل هذه الفترة منذ عودته من مقاومة الفرنسيين في تشاد وبدايات وقوع الغزو الإيطالي، غائباً في أغلب الدراسات والبحوث التي أعدت عنه رغم توليه كثيرا من المسؤوليات والمهام، إلى بروزه في دور الجبل حتى استشهاده في سبتمبر 1931، فكثيراً ما كانت تنهض أمام الباحثين أسئلة عديدة عن وجوده ودوره قبل فترة دور الجبل ومنها:

أين كان اعتباراً من سنة 1913؟ وما هو دوره؟ ما نوع جهاده؟ ما هي مهامه؟

أزعم أن تلك الفترة حتى سنة 1923 مازالت تضم حلقات مفقودة في سيرته وحياته النضالية ولم تلامسها البحوث، وربما أيضاً في حياة كثير من أعلام الجهاد الليبيين أمثاله.

لقد كان عمر المختار نشطاً في هذه الأعوام المجهولة، ويتولى مسؤوليات لا تقل أهمية عما قام به لاحقاً، ولكنها ظلت غائبة، وقد تحث هذه الوثائق على المزيد من إعمال الجهد والبحث في الفترة التي تواجد فيها في مناطق اجدابيا وما حولها، وبعض مناطق الجبل الأخضر، وهي مكتوبة بخط يده وممهورة بختمه وإمضائه، وتشير إلى أن عمر المختار، إضافةً إلى مشاركته في المعارك، كان مختصاً بمتابعة الشؤون الاقتصادية في الدور، وهذه الرسائل موجهة في أغلبها إلى المجاهد صفي الدين الشريف السنوسي،(9) باعتباره مكلفاً من أخيه المجاهد أحمد الشريف في تلك السنوات، بمسؤوليات الإشراف والتنسيق في حركة الجهاد في سنواتها الأولى بين عدد من المناطق (سرت، ترهونة، مصراته، بني وليد) وقبلها في (خولان، تاكنس، مراوة، اجدابيا).

ومن أهم هذه المراسلات رسالة من عمر المختار في ذي الحجة 1340، يتحدث فيها بالتفصيل عن معركة بير الغبي، أولى معارك دور الجبل الأخضر الذي تأسس انطلاقاً من تلك المعركة، بقوله في جزء منها: (ثم رجعنا منه إلى الرفقة بجهة سراويل في القبلة معطن الغبي قريب من معطن حكيم، واجتهدنا في لم العسكرية من المنفى والشهيبات عيلة منصور والذي حصلناها (10) من العسكرية والرفقة اللي معنا ستين نفراً وسمع بنا العدو وظهر من جهة أمساعد وجهة البردي، ومعه خمسة كراهب، أربعة حربيات مدرعات وواحدة متاكي فيهم اثنان كبار، واحد اسمه كباني معروف، والثاني اسمه كمير كبير نقطة أمساعد وصارت بيننا وبينه معاملة أربعة في رمضان والحمد لله نصرنا الله عليهم والكرهبة الأولى بعد اعتدمت أحرقوها برئيسهم بأجيافها، والثانيات كلهم أعدمناهم، ما مشت منهم إلا واحدة كرهبة متاكي وأخذنا منهم متريوز نمساوي وجبخان كثير، واستشهد مرجان كمندار السودان، واثنان شهيبات من عيلت منصور من قرابة محمد اطريف، وواحد سنيني وقتلت فرسنا التي كانت تحتي وحصان محمد مازق أبو شديق الأشقر، وحصان الشيخ الصيفان الأربد الذي ظهر منكم وفرس محمد بلقاسم الحمري).

وتبرز بعض هذه المراسلات وثائق تنشر لأول مرة بخط المجاهد بوسف بورحيل(11) الذي أضحى في فترة أخرى أحد مساعدي عمر المختار في دور الجبل الأخضر، وتولى قيادة هذا الدور بعد استشهاده مباشرةً، وتوضح مهمته أيضاً قبل تأسيس الدور المذكور، إضافةً إلى وثيقة مهمة تنقل في ثناياها خبر استشهاد المجاهد سعدون السويحلي (12) في معركة المشرك في مايو 1923 إضافةً إلى بعض الوثائق المتعلقة بالأنظمة الاقتصادية والإدارية، وسألتقط منها أهم المعالم التي في سطورها في إشارة سريعة لما مهدت إليه سابقاً عن أهمية المصادر المحلية المتمثلة في وثائق حركة الجهاد غير المنشورة.

مختارات من الوثــائـق:
(1)
(الحمد لله وحده
سيدي ومولاي سيدي السيد محمد صفي الدين دام عزه وشرفه
آمين
بعد صباح الخير
البارحة عرفتنا على أن يتوجه سيدي يوسف بورحيل في أثر الغلم الذي أخذت من السرحاني فها هو على كل حال حتى وإن له أشغال بالدور كثيرة نرجو أن يكون رفقته عسكر من طرفكم ونظركم سيدي كافي.
15 جماد أول 1336 (1917) (13)
عبدكم عمر المختار

(2)
(بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم)
إلى سيادت نايب سمو الأمير بالجهة الغربية مولانا وسيدنا السيد محمد صفي الدين أيده الله بنصره آمين. السلام الأسنى والتحيات الطيبات الحسنى تتوالى عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد فقد وصل إلينا لاعز جوابكم وكل ما ذكرتموه سرنا وزيادة نحمد الله على ذلك ونرجو الله على يدكم نصر الإسلام بحرمة جدكم خير الأنام صلى الله عليه وسلم وشرف وعظم وذكرتم سيدي على الجبخانة والحال أنه ليس عندنا هنا شيء إلا بقدر اللزوم وأرسلنا بوسته قبل التاريخ بيوم لجلب طلبكم والبوسته باسم الوكيل العام وعند قدومها سترسل فوراً إلى وكيلكم بشير بك (14) حسب أمركم.

وعرفتم بخصوص علي باشا العبيدي صحبوه للطليان هو وعوض بك العبيدي إلى درنه وسجنوهم أما علي تحت المحاكمة بدرنه وأما عوض قدم لبني غازي مسجون مؤبد.

وقبل التاريخ بزايد عن شهر أرسلنا مفرزة عسكرية تحتوي على ثمانون عسكري رسمي تحت قيادة مفتاح بك علي يحيى العبيدي وصحبتهم إبننا المختار بن محمد وكتبنا معهم لسيدي الخضير ومشايخ البراعصة والشيخ بشير الهدل ومن معهم لكونهم بنواجع في البر خارجين عن الطليان ليحركوا حركة بالجبل وقبل إرسالها أتى منهم طلب لذلك وعلى ما بلغنا صارت الحركة وإلى الآن ما أتانا خبر رسمي وإن شاء الله إذا قدمت بوسته رسمية منهم نفيدكم عن ما يأتي منهم.

والدور الآن عندنا بالحبري والداوريات حايطة بجدابيه (15) ثلاثة داوريات سابقاً مرت داوريه من القبايل (16) بالجهة الشرقية التقوا بكرهبة شرقي جدابيه بها نصراني موظف قتلوه وأخربوا الكرهبه ولقيوا معه أوراق رسمية عند قراءتهم لها وجدوه فرنساوي. وكذلك التقت داوريتهم أيضاً القبايل بداوريت النصاري بجهة الزويتينه وقتلوا منهم متكسر (17) وأخذوا سلبه والذين معه فروا والتجوا للنقطة.
وفيه عسكرية بجهة الأبيار يتخفوا جسروا وقتلوا نصراني برفيزي بالبفويهات وتكدر منها النصراني (18) جداً. ولا تنسونا سيدي من صالح أدعيتكم في كل أوان مع بلوغ سلامنا إلى سادتنا الأخوان والمجاهدين والطلبة ومن هنا يهدوكم السلام كل الأخوان والمشايخ والضباط والعسكرية ودمتم والسلام.

26 صفر الخير (1342) (1923)
نايب الوكيل العام
(عمر المختار) (ذكرنا لكم على عسكرية الجبل فهي ماية وزيادة
وربنا يساعد وينصر الدين على أيديكم ويجعله
حليف رايتكم وآمين 26 صفر 1342) (19)
نائب دولتكم
عمر المختار

(3)
(سيدي ومولاي سيدي السيد صفي الدين
صبحكم الله بالخير سيدي

أمس التاريخ اجتمعنا بخيمة سيدي عبد الرحمن وطبقنا كافت الحسابات فوجدنا عيلت أشعيب يلحقون عائلة مسعود فلما رجعنا إلى الدور وتحققوا العبيد تمام الخلاصة ابلغونا سيدي أجلكم الله بطلب تقسيم الغنم الذي تحت يدنا فمسكنا قيمة الخلاص وقسمنا بينهم بقيت الموجود ولخوف المسؤولية بادرت لكم بهذه 5 جماد ثاني 1336) (1917) (20)
عبدكم يوسف رحيل

(4)
(والذي نعلم به سيدي واردات الأشعار يعني الحبوبات
الشعير قد اشتمل على خمسماية كيله اصطنبولي.(21)
والحنطة تسعة كيلات وإلى حد الآن لم نصرفوا منهن شيء. وإنما سيدي الفار كثير ونخاف أن يلحق
الابدار ومنه ضرر ودمتم سيدي.)
إن أمكن جواب من حضرتكم لسياسة وكرة في قطع 5 شوال رز و2 سكر فالنظر لكم والفضل من الله منكم.
والسلام
عبدكم يوسف رحيل

(5 (قـرار)
عدد 29
(عملة رائجة
غروش
500 الجني الذهب الإنجليزي والعثماني
400 بنتو الذهب
80 المجيدي الفضة وأقسامه حسب القيمة
نظراً لارتفاع قيمت المسكوكات الذهبية والفضية في الأسواق فمن ذلك يخشى من سوقها للخارج كما أن المسكوكات الرقيقة الفضية فالآن لقلتها ورغبتها في الخارج اقتضى رفع قيمتها لأجل المحافظة عليها.
فبناءً عليه تكون قيمت الجني العثماني والإنكليزي بخمسمائة غرش والبنتو باربعمائة غرش والمجيدي بثمانين غرش الجميع بالعملة الرائجة فبحسب ذلك القيمة ومناسبتها للحال والأحوال الماضي ذكرها. أعطى هذا القرار.
20 صفر 1338 (1919) مجلس النواب والروؤساء)(22 )
يتقدم إلى سيادة نائب المنطقة الشرقية لأجل
التنفيذ وإجراء العمل بذلك رئيس مجلس النواب والرؤساء الكرام
20 منه محمد صفي الدين الشريف

وبعد ..

فأن الكتابة في تاريخنا ستظل تعاني الكثير من النقص ما لم يتواصل السعي والبحث في المصادر المحلية والكشف عنها والعناية بها، وقد رأينا في جزء منها مدى الأهمية التي تميزها عن غيرها من مصادر ظللنا نعتمد عليها كثيراً.. (وطويلاً من الوقت)، ومدى اقترابها من الأحداث وصدقها في تقييمها للأمور ومعايشتها للواقع، والأمل يبقى في العثور على المزيد منها – رغم ما ضاع وفقد في حقب طويلة – والذي سيتعزز أكثر بتنفيذ الدراسات والأطروحات العلمية عنها، وحفظها في الأماكن التي تليق بمكانتها في التاريخ.

_______________
الهوامش :
(7) ذكر لي السيد (حسين مازق) رحمه الله شخصياً في لقاء معه في بيته ببنغازي بحضور صهره المرحوم الأستاذ عبد المولى دغمان صباح الجمعة الموافق 31 مايو 1991 بأن المرحوم (الكيلاني الضريريط المغربي) أخبره بحادثة فظيعة تلك الأعوام وقف عليها بنفسه في ناحية المرج (1917 تقريباً) عندما وجد مواطناً أشرف على الهلاك من الجوع يطبخ طفلته الرضيعة بعد وفاتها!!! والحادثة (إذا كانت صحيحة) تنبئنا بأن الجوع مر وكافر، وبأن تلك الأيام التي مرت بالناس في ليبيا شديدة وقاسية ولعينة وقد تكون هناك روايات أفظع من هذه وربما يصعب تصديقها.
(8) أدين بالفضل إلى من أتاح لي فرصة الحصول على هذه الوثائق المهمة، وأسدي له شكراً وتقديراً خالصين.
(9) ولد في واحة الكفرة أواخر القرن التاسع عشر، وتعلم في زاويتها، ومنذ وقوع الغزو الإيطالي لليبيا شارك في عديد المعارك، وكان أحد قادة معركة القرضابية في 28/ 4/ 1915، كما تولى قيادة المناطق الغربية نائباً عن أخيه أحمد الشريف، توفي في أكتوبر 1967 بالقاهرة ودفن في واحة الجغبوب.
(10) يلاحظ أن أغلب الرسائل كتبت بعفوية وتلقائية، وتتسم كل الوثائق بذلك، وقد أبقيت عليها دون تدخل لأنها ستظل بمفهوم القاريء واضحة.
(11) يوسف رحيل حسن المسماري، أو يوسف بوخديدة، كما اشتهر، لوجود آثار حرق قديم في وجهه من الناحية اليمنى، من عائلة (خضرة)، ولد في مدور الزيتون بالجبل الأخضر عام 1870، ودرس في الجغبوب وحفظ القرآن الكريم، والتحق بحركة الجهاد وتولى عدة مسؤوليات في دور تاكنس وبعض المناطق، ثم أسهم في تكوين دور الجبل الأخضر بقيادة عمر المختار، وكان من أبرز مساعديه مع المجاهدين: الفضيل بوعمر، عصمان الشامي، عبد الحميد العبار، حسين الجويفي، اقطيط موسى الحاسي.. وغيرهم، عقب تنفيذ حكم الإعدام في عمر المختار تولى قيادة الدور إلى حين استشهاده في معركة (أم ركبة) آخر معارك الدور بالقرب من الحدود المصرية في 19/ 12/ 1931.
(12) محمد سعدون أشتيوي السويحلي، المجاهد المعروف ولد في مصراته، ودرس في مدرستها العسكرية، وقاد أغلب المعارك التي جرت ضد قوات الغزو الإيطالي في مناطق مصراته وما جاورها، وهو شقيق رمضان وأحمد السويحلي، استشهد في معركة المشرك الشهيرة في 17 رمضان 1341 هـ 4 مايو 1923، ودفن بمنطقة السدادة.
(13) كان التاريخ يتم وفقاً للسنة الهجرية (القمري)، وقد قاربته بالأعوام الميلادية.
(14) المقصود بشير إبراهيم السعداوي (1884-1957) وكيل الدور في منطقة سرت.
(15) يبدو أن الرسالة أعدت وكان عمر المختار موجوداً حول اجدابيا.
(16) المقصود قبيلة (القبايل) المعروفة في اجدابيا والزويتينة وغيرهما.
(17) متكسر: تعني متعاون مع العدو، كان المجاهدون يطلقون عليهم (المكسرين).
(18) النصراني: العدو الإيطالي.
(19) كثيراً ما كانت الرسائل تتميز بإضافات أو إلحاقات في أسفلها من مثل هذه العبارات والملاحظات.
(20) يبدو أن هذه الوثيقة تتعلق بحل إشكالية مالية في الدور أو بتقسيم بعض الغنائم لصالح المجاهدين، بعد إخراج حق الدور في ذلك، وسيدي عبد الرحمن فيما يبدو هنا هو الشيخ عبد الرحمن الزقلعي، مفتي الدور (ت 1952) بمصر.
(21) من أنواع المكاييل والمقادير التركية المستخدمة آنذاك في كميات الحبوب بالدور.
(22) المقصود هنا بالمجلس، هو مجلس الدور الذي يضم ممثلين عن القبائل ورؤساء الإدارات في الدور (تاكنس – مراوة - سلنطة)، وليس مجلس النواب في برقة الذي تشكل لاحقاً وكان مقره في مدينة بنغازي في الفترة من (1921-1925) وهو المقر الذي شهد جلسات محاكمة الشهيد عمر المختار في سبتمبر 1931، ويلاحظ أن السنة التي صدر فيها القرار المشار إليه بُعيد انتهاء الحرب العالمية الأولى، والظروف الاقتصادية ما تزال غير مستقرة سنة 1915.
ملاحظة.. نشرت الوثائق وفقا لنصوصها كما وردت في أصولها وفقا لتعابيرها وأسلوبها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات