أزمة قلبية وراء نفوق الباندا الصيني «شوانغ شوانغ»

نفوق الباندا العملاق في تايلاند أثار غضبا في الصين الشهر الماضي (أ ف ب)

أفادت وكالة حكومية صينية بأن نفوق الباندا العملاق في تايلاند، الذي أثار غضبا في الصين الشهر الماضي كان نتيجة نوبة قلبية.

وأرسلت الصين فريقا من الخبراء إلى تايلاند بعد نفوق «شوانغ شوانغ» البالغ من العمر 19 عاما في حديقة حيوانات «شيانغ ماي» في 16 سبتمبر، وفق «فرانس برس».

ويمكن لحيوانات الباندا أن تعيش ما يصل إلى 30 عاما في الأسر. وكان هذا الدب الذكر يعيش في حظيرة مكيفة مع أنثى الباندا «لين هوي».

الدبان كانا معارين من مدينة تشنغدو الواقعة في جنوب غرب الصين، كجزء مما يسمى «دبلوماسية الباندا» في بكين، وكان من المفترض أن يعادا في العام 2023.

وأصبحت هذه الحادثة متداولة بشكل كبير على منصة «ويبو» الملقبة بـ«تويتر الصينية»، حيث تم التناقش حول «الظروف المشبوهة» لنفوق «شوانغ شوانغ».

وانتقد مستخدمو «ويبو» حديقة الحيوانات لإعطائها الخيزران الناضج، الذي عادة ما يكون أكثر قساوة ويستخدم في صنع الأثاث، رغم أنه لم يتضح ما إذا كانت الصور التي تمت مشاركتها هي لـ«شوانغ شوانغ» فعلا.

وبعد عملية التشريح، خلصت مجموعة مشتركة من الخبراء التايلانديين والصينيين «بالإجماع» إلى أنه لم يكن هناك آثار لصدمة ولا جسم غريب عالق في قصبته الهوائية، وفق ما ذكرت الإدارة الوطنية للغابات والأراضي العشبية في الصين على «ويبو»، الثلاثاء.

وأوضحت أن سبب النفوق كان «نوبة حادة من قصور القلب المزمن»، مما أدى إلى نقص الأكسجين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط