الإفراج عن أغنى أغنياء البرازيل سابقًا

أخرجت السلطات في ولاية ريو دي جانيرو، ايكه باتيستا، الذي كان مصنفا كأغنى رجل في البرازيل، من السجن ونقلته إلى الإقامة الجبرية.

ووافقت المحكمة العليا في البرازيل الجمعة على إخراج باتيستا المتهم بالفساد في قضية متصلة بفضيحة رشاوى في شركة بتروبراس النفطية الحكومية العملاقة، من سجن بانغو، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشار أحد مستشاري وزير شؤون السجون في البرازيل إلى أن باتيستا غادر سجنه الأحد من دون حوادث «وسيبقى قيد الإقامة الجبرية».

وجمع باتيستا الذي يمثل رمزًا لسنوات الطفرة في البرازيل، ثروة طائلة من خلال الاستثمارات في التعدين والنفط مما خوله احتلال المرتبة السابعة على قائمة مجلة «فوربز» لأغنى أغنياء العالم لسنة 2012.

لكن هبوطًا حادًا في سوق السلع والبضائع سنة 2013 ألحق خسائر كبيرة بثروة باتيستا التي كانت تقدر بثلاثين مليار دولار.

وأوقف في 30 يناير على رحلة العودة من نيويورك للاشتباه بتقديمه رشى لحاكم ريو السابق سيرجيو كابرال بقيمة 16.5 مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط