لجنة استشارية جديدة لوفد النواب في «الصخيرات»

قال عضو مجلس النواب طارق الجروشي، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»: «إن المجلس صوت أمس الثلاثاء على ضرورة تشكيل لجنة جديدة من المستشارين تتكون من أربعة أشخاص لمرافقة أعضاء لجنة الحوار التي يعتقد أنها ستتعطل قليلاً بسبب إجازة العيد، التي ستبدأ قبل نهاية شهر رمضان بأسبوع».

وأضاف الجروشي: «إن التوقيع بالأحرف الأولى لا يعني الموافقة النهائية على الاتفاق وهو في الأعراف الدولية دليل على إثبات حسن النية فقط، مؤكدًا أن أعضاء لجنة الحوار لا يحق لهم التوقيع على أي اتفاق توقيع نهائي، وأن مجلس النواب هو المخول الرئيسي في هذا الأمر».

وحول قانون الشهداء، قال الجروشي: «إن الجدل حول تعريف الشهيد مازال قائمًا بين أعضاء المجلس، موضحًا أنه وبعد إنهاء هذا الجدل وتعريف الشهيد سيكون هناك مزايا لعائلاتهم، تبدأ بمنح مبلغ قيمته 2000 دينار كراتب لكل عائلة».

المزيد من بوابة الوسط