الحكومة تناقش إشراك المجتمع المدني في ملف المصالحة الوطنية

اجتماع بين مستشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية أحمد الأحجل والنائب في مجلس النواب فاطمة أبو سعدة (الإنترنت)

ناقش مستشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية، أحمد الأحجل، والنائب في مجلس النواب، فاطمة أبو سعدة، اليوم الأحد، موضوع المصالحة الوطنية وإشراك مؤسسات المجتمع المدني لتدعيم تلك الجهود.

وناقش الاجتماع، الذي عُقد بمقر ديوان مجلس الوزراء، موضوع «المصالحة الوطنية كونها أولوية قصوى، لترميم النسيج الاجتماعي وتحقيق الوحدة الاجتماعية والجغرافية والوحدة المؤسسية للدولة، بما يتيح توظيف الموارد والثروات الوطنية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي».

- المنفي يطلق مشروع «المصالحة الوطنية الشاملة»
- المنقوش: المصالحة الوطنية يجب أن تخرج من الأراضي الليبية
- المنفي يبحث مشاركة أمازيغ ليبيا في مشروع المصالحة الوطنية

وتطرق الاجتماع، وفق بيان صحفي، إلى «ضرورة وضع استراتيجية للمصالحة الوطنية الليبية عبر سلسلة من السياسات والأسس والوسائل والآليات التي تترجم تطلعات المواطن الليبي إلى الحياة الكريمة، وذلك يستدعي تسخير جميع السبل الاقتصادية والقانونية والإعلامية لإنتاج مصالحة وطنية شاملة».

شدد الجانبان، وفق البيان، على «أهمية توحيد الجهود الرسمية، وضرورة إقحام مؤسسات المجتمع المدني لتدعيم جهود المصالحة وجعلها جسرًا يربط صفوف المجتمع بعيدًا عن الانحياز الجهوي أو القبلي أو غيره».

في الإطار نفسه، أكد الأحجل «حرص وزيز الدولة للشؤون الاقتصادية، سلامة الغويل، على تحقيق المصالحة لما لها من دور كبير في تمهيد الطريق أمام الاصلاح الاقتصادي وتجاوز تحديات المرحلة».

اجتماع بين مستشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية أحمد الأحجل والنائب في مجلس النواب فاطمة أبو سعدة (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط