وزير الصحة يعطي «الضوء الأخضر» لشراء الخدمة الطبية وتوطين العلاج بالداخل

لقاء الزناتي مع الفريق الطبي الفرنسي. (وزارة الصحة)

قالت وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية، إن الوزير الدكتور علي الزناتي «أعطى الضوء الأخضر للشروع في التعاقد لشراء الخدمة (الطبية) لتوطين العلاج بالداخل لما له من توفير وقت وجهد وترشيد للإنفاق، والأهم تقديم خدمة ناجحة ومريحة بالداخل للمريض».

جاء ذلك عقب لقاء الزناتي فريقًا طبيًّا من فرنسا، اليوم الأربعاء، بحث خلاله برنامج توطين العلاج بالداخل للتيسير على المواطنين الليبيين.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن الفريق الطبي الفرنسي كان أجرى في السابق عديد العمليات الجراحية بمستشفى بنغازي الطبي ضمن فريق متخصص في جراحات العظام والمخ والأعصاب والقلب والشرايين وعمليات الأورام والأطفال وغيرها من الجراحات الدقيقة التي لقيت إقبالًا كبيرًا ونجاحات على صعيد العمليات الدقيقة.

وأكد وزير الصحة أن الهدف من استجلاب هذه الخبرات «هو توطين العلاج بالداخل لما يوفره من وقت وجهد خدمةً للمريض، فبدلًا عن الذهاب للعلاج بالخارج نأتي بمَن يقدم الخدمة لمرضانا بالداخل، بالإضافة للاستفادة من تدريب العناصر الطبية».

وأضافت الوزارة أن الأطباء الفرنسيين أكدوا جاهزيتهم للبدء كفريق طبي متكامل في جميع التخصصات للعمل داخل المستشفيات الليبية، وأبدوا استعداد لتدريب الكوادر الطبية في عدة تخصصات.