«لم يكن هناك هدف عسكري واضح».. السفارة البريطانية تدين القصف على طرابلس

السفير البريطاني إلى ⁧‫ليبيا‬⁩، نيكولاس هوبتون. (السفارة البريطانية في ليبيا)

دانت السفارة البريطانية في ليبيا، «بشدة» القصف على وسط طرابلس أمس، الذي أودى بحياة مدنيين، مؤكدة أنه «لم يكن هناك هدف عسكري واضح» من وراء القصف.

وشددت السفارة في بيان اليوم، على أن هذا القصف يخالف القوانين الدولية، ولذلك «يجب أن تنتهي هذه الانتهاكات».

وكررت السفارة دعوة لندن جميع الأطراف «لاحترام الهدنة والعودة إلى الحوار».

وأمس الخميس سقطت قذيفتان صاروخيتان على منتزه طريق الشط بزاوية الدهماني، في المربع الذي توجد فيه مقار الإذاعة، ووزارة الخارجية، وفندق المهاري، والسفارة التركية، ومنزل السفير الإيطالي، المطل على كورنيش العاصمة، حسب تصريح للأهالي إلى «بوابة الوسط».

وقال مركز الطب الميداني إن الحادث أسفر عن وفاة شخصين هما منير السليني، وسراج الفزاني، إضافة إلى إصابة أربعة آخرين.

إيطاليا تدين قصف طريق الشط وتعتبره «غير مقبول على الإطلاق»

الاتحاد الأوروبي يدين «عمليات قصف طرابلس» ويصفها بـ«العمياء»

وصباح اليوم الجمعة، دانت وزارة الخارجية الإيطالية، «الهجوم على المدنيين بالمنطقة المحيطة بمقر إقامة السفير الإيطالي» بطريق الشط بالعاصمة طرابلس.

وشددت الوزارة في بيان على أن هذه الهجمات «غير مقبولة على الإطلاق، وتدل على ازدراء قواعد القانون الدولي والحياة البشرية».

كما دان الاتحاد الأوروبي «عمليات القصف المتكررة» على العاصمة طرابلس، واصفا إياها بـ«غير المقبولة والعمياء»، وتمثل «انتهاكا صارخا للقانون الدولي»، كما تعرض المدنيين إلى الخطر.

وأكد الناطق باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، ضرورة وقف الأطراف المتصارعة في ليبيا عن الاعتداءات، والتوصل إلى وقف إطلاق نار دائم يسمح ببدء عملية سياسية لتحقيق الاستقرار في البلاد، معبرا عن تضامن بروكسل مع إيطاليا بعد سقوط قذائف في المنطقة المحيطة بمقر إقامة سفيرها في طرابلس. حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

المزيد من بوابة الوسط