«جنائي بنغازي» يضبط مخزنا لجمعية استهلاكية وهمية به سلع مدعومة بغرض المضاربة

سلع تموينية مدعومة بمخزن تابع لجمعية استهلاكية وهمية بغرض المتاجرة بها، 25 مارس 2020. (وزارة الداخلية)

ضبط البحث الجنائي بنغازي مخزنًا لجمعية استهلاكية وهمية به كميات كبيرة من السلع التموينية، جرى تخزينها لغرض المضاربة، وذلك تنفيذًا لقرار وزير الداخلية، عضو اللجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا»، المستشار إبراهيم بوشناف، بضرورة اتخاذ الجهات الأمنية المختلفة الإجراءات الصارمة ضد كل مَن يحاول استغلال الأزمة الراهنة في التضييق على المواطنين.

فقد داهم قسم البحث الجنائي بمديرية أمن بنغازي، اليوم الأربعاء، مخزنا سريا مخبأ به كميات هائلة من السلع التموينية المدعومة، لاحتكارها والمضاربة بها خلال الأزمة بعد رفع الأسعار على المواطنين.

وخرجت قوة أمنية من قسم البحث الجنائي بنغازي، إلى أحد المخازن في مدينة بنغازي، حيث جرى تخزين كميات كبيرة من السلع التموينية، متمثلة في صلصة الطماطم وزيت الطهو والدقيق والأرز والشاي وغيرها من المواد الدعومة التي سلمتها وزارة الاقتصاد لإحدى الجمعيات الاستهلاكية الوهمية.

وأحال القسم كافة المضبوطات لجهات الاختصاص، فيما سينال المتهمون عقابهم الرادع حيال محاولتهم تقليل حجم العرض أمام حجم الطلب الكبير من المواطنين الملتزمين بتنفيذ قرارات السلطات في البقاء  ببيوتهم للوقاية من فيروس «كورونا»

ودعت وزارة الداخلية كافة المواطنين إلى الإبلاغ الفوري عن الحالات المماثلة، أو أية محاولة من التجار لرفع أسعار السلع والمواد أمام المواطنين في هذه الأزمة. يشار إلى أن وزير الداخلية أكد خلال المؤتمرات الصحفية المتعلقة بالأزمة، تشديد العقوبات على مثل هؤلاء التجار، كونهم يهددون الأمن القومي.

وأضاف أن قانون العقوبات الليبي والقانون الصحي رقم 106 لسنة 1973، يضمان عقوبات بالسجن المشدد لسنوات طويلة لكل مَن يحاول استغلال هذه الأزمة، مشددًا على رجال الأمن بضرورة عدم التهاون أو التراخي مع هؤلاء وتقديمهم للعدالة لينالوا أقصى العقوبات.

سلع تموينية مدعومة بمخزن تابع لجمعية استهلاكية وهمية بغرض المتاجرة بها، 25 مارس 2020. (وزارة الداخلية)