الحويج يقدم لوزير خارجية الجزائر «رؤية الحكومة الموقتة بعد تحرير طرابلس»

جانب من اجتماع وزير الخارجية بالحكومة الموقتة مع نظيره الجزائري، 11 يناير 2020. (خارجية الموقتة)

استعرض وزير الخارجية بالحكومة الموقتة الدكتور عبدالهادي الحويج، خلال اجتماعه مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون ووزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، بمقر رئاسة الجمهورية الجزائرية «زارلده»، السبت، «رؤية الحكومة الموقتة بعد تحرير العاصمة طرابلس».

وضم الاجتماع الذي جاء بدعوة رسمية من وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية إلى نظيرتها الليبية كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الموقتة الدكتور عبدالسلام البدري، ووزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف ووزير الدفاع المكلف اللواء يونس فرحات، حسب بيان لوزارة الخارجية بالحكومة الموقتة منشور على صفحتها بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا الجزائر تؤكد احترام الحل السياسي ورفض التدخل العسكري وتوريد الأسلحة إلى ليبيا

وأشارت الوزارة إلى أن الجانب الجزائري أكد خلال الاجتماع موقف بلاده «الثابت في رفض التدخل الخارجي في الشؤون الليبية»، وكذلك رفضها «الإرهاب والميليشيات»، ولفتت إلى أن الاجتماع شهد توافق الطرفين على مزيد من التنسيق والتعاون والتشاور في مختلف المجالات بما يضمن أمن واستقرار وسيادة ليبيا.

وأكدت إيمان البلدين بأن «السلام في ليبيا يرتبط بالفضاء المغاربي والمتوسطي والعربي والأفريقي و الدولي، وأن لا مصلحة للجزائر إلا أمن واستقرار ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط