ضبط نجلة ضابط في الجيش بتهمة التعاون مع تنظيم داعش في سرت

صورة سابقة لعناصر قوة مكافحة الإرهاب أثناء القبض على أحد المطلوبين في سرت. (صفحة القوة على فيسبوك)

ألقت قوة عسكرية تابعة لجهاز المكافحة الوسطى، يرافقها عدد من السيدات بالشرطة النسائية، القبض على نجلة أحد ضباط الجيش الليبي، بتهمة التعاون مع تنظيم داعش، الذي قتل أباها في العام 2016.

ووفق مصادر بالمدينة، داهمت قوات الأمن منزل المرحوم ضو القماطي بالحي السكني الثاني في سرت المدينة، بعد صلاة الفجر، وقامت باعتقال إحدى بناته تدعى إيمان وتعمل مهندسة، بأمر النائب العام.

وأشارت المصادر لـ«بوابة الوسط» أن القوة العسكرية حاصرت المنزل من جميع الاتجاهات مدعومة بسيارات مسلحة تمركزت هي الأخرى بالمحيط المجاور للمنزل، مقابل سوق السيوي بمفترق أربع شوارع بالحي السكني الثاني بالمدينة، الذي يعتبر من أكبر الأحياء السكنية بسرت، وخلال ساعتين تم القبض على المطلوبة ونقلها إلى جهات التحقيق خارج سرت.

القبض على شخصين من سرت يشتبه في انتمائهما لـ«داعش»

وحسب المصادر فإن «المهندسة إيمان متهمة بتحويل أموال لأحد أفراد العائلة من المطلوبين لاتهامه بالانضمام لتنظيم داعش، ولها اتصالات معه عبر جهاز هاتف الثريا، إذ تمت مراقبتها من الجهات ذات العلاقة».

يذكر أن والد المتهمة كان ضابطا برتبة عميد بالجيش، وقتل من قبل تنظيم داعش العام 2016.