«إسكان سرت» ينفي إدراج عناصر من «داعش» في تعويضات المساكن المدمرة

مساكن مدمرة في سرت. (بوابة الوسط)

نفى جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق بسرت اليوم الأحد، إدراج أسماء لقيادات تنظيم «داعش» ضمن الكشف العام للمساكن المدمرة والتي من المقرر تعويض أصحابها ماليًا.

وقال مدير فرع الجهاز، المهندس أحمد لودي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن هذه أخبار مزيفة نشرتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي وقنوات فضائية ليبية وعربية، لا أساس لها من الصحة.

وأكد أن الجهاز أحال كافة الكشوفات التي تضم 3490 مواطنًا إلى الإدارة العامة للجهاز، وهي تخضع الآن للمراجعة والتدقيق من قبل اللجنة الأمنية المكلفة من مديرية أمن بسرت، منذ شهر سبتمبر 2018.

وطلب مكتب جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق بسرت من كافة المؤسسات الإعلامية ومراسلي القنوات والصحف ضرورة تقصي الحقيقة، ونقل الأخبار بكل مهنية ومصداقية، لأن مثل هذه الأخبار المزيفة تنعكس على المدينة سلبيًا، وتوقف جميع تعويضات أصحاب المساكن المدمرة، وتؤدي إلى تقسيم النسيج الاجتماعي.

المزيد من بوابة الوسط