المؤسسة الوطنية للنفط توقع اتفاقية مع «إيني» و«بي بي» لاستئناف أعمال الاستكشاف في ليبيا

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إنها وقعت اليوم الإثنين، اتفاقية مع شركتي «إيني» الإيطالية و«بريتش بتروليوم» (بي بي) البريطانية، ستعمل بموجبها الشركتان على استئناف أعمال الاستكشاف في ثلاث مناطق في ليبيا، وفق بيان للمؤسسة نشرته عبر موقعها على الإنترنت.

وأوضحت المؤسسة أن كلا من رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، والمدير التنفيذي لمجموعة «بريتيش بتروليوم» بوب دودلي، والمدير التنفيذي لشركة «إيني» كلاوديو ديسكالزي، وقعوا على «خطاب نوايا (LOI) في العاصمة البريطانية لندن».

وأضافت أن «جميع الأطراف اتفقت على حصول شركة «إيني» على حصة مشاركة نسبتها 42.5% من اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج الخاصة بشركة «بريتش بتروليوم» في ليبيا. كما ستصبح شركة «إيني» كذلك المشغل للاتفاقية».

وأشار البيان إلى أن شركة «بريتش بتروليم» تمتلك حاليًا 85% من حصة العمل في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج، مع احتفاظ هيئة الاستثمار الليبية للنسبة المتبقية والبالغة 15%.

وتمارس شركة «إيني» الإيطالية أنشطة استكشاف وإنتاج قائمة في ليبيا، كما تمتلك مرافق مجاورة للمناطق البحرية لاتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج.

وأردفت المؤسسة أن إشراف «إيني» على تشغيل هذه المناطق «سيساهم في خلق فرص لاستئناف الأنشطة، بعد استكمال الصفقة والموافقات التنظيمية ذات الصلة»، مبرزة أن الاتفاقية «تتضمن ثلاث مناطق تعاقدية»، منها «منطقتان بريتان في حوض غدامس ومنطقة بحرية في حوض سرت بمساحة إجمالية قدرها 54 ألف كم²».

وأشار البيان إلى تعليق العمليات منذ عام 2014 بسبب الأحداث الأمنية التي شهدتها ليبيا خلال تلك الفترة فيما وقعت اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج عام 2007،إلا أن«الموقعين أكدوا على التزامهم بتعزيز التدريب الفني والمساهمة في مشاريع التنمية الاجتماعية في ليبيا كجزء من خطاب النوايا»، وتعتزم الشركتان«استكمال جميع الاتفاقيات اللازمة وتنفيذها خلال السنة الحالية، بهدف استئناف أنشطة الاستكشاف في عام 2019»حسب البيان.

من جانبه اعتبر صنع الله، « الاتفاقية مؤشرًا ودليلًا واضحًا على اعتراف السوق بالفرص التي توفرها ليبيا، ما سيساهم في النهوض بالإنتاج بلا أدنى شك».

وأضاف «أن ضمان التنمية الاجتماعية في الاتفاقية هو دليل على التزامهم المشترك تجاه موظفيهم والمجتمعات التي يعملون فيها». متوقعًا أن «تدفع هذه المبادرة نحو المزيد من الاستثمار وتسهل تحقيقهم لمستويات إنتاج أعلى».

من جهته وصف المدير التنفيذي لشركة «بريتيش بتروليوم»، بوب دودلي: « هذه الخطوة بالمهمة نحو العودة للعمل في ليبيا، ونحن نؤمن بأنّ العمل مع شركة إيني ومع ليبيا سوف يعجل باستئنافنا لعمليات الاستكشاف في هذه المناطق الواعدة».

فيما توقع المدير التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية أن تسهم الاتفاقية « في خلق بيئة استثمارية جذابة بالبلاد تهدف إلى استعادة مستويات الإنتاج وقاعدة الاحتياطي الليبي من خلال الاستفادة المثلى من البنية التحتية الليبية القائمة».

المزيد من بوابة الوسط