أهالي درنة يطالبون مقاتلي «شورى المجاهدين» مغادرة الأحياء السكنية

أكد مصدر محلي أن عددا من المواطنين في مدينة درنة  طالبوا مقاتلي «مجلس شورى المجاهدين» مغادرة الأحياء السكنية، عقب نشر المجلس آليات مسلحة قرب منازل المواطنين.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» الأربعاء «إن الأهالي في شيحا الشرقية أحد أحياء المدينة طالبوا عناصر مجلس المجاهدين بالخروج من مناطقهم وعدم تواجدهم فيها».

ولفت المصدر إلى أن هذه الخطوة تأتي بالتزامن مع تقدم قوات الجيش في منطقة الظهر الحمر 30 كلم جنوب مدينة درنة.

 وأشار المصدر إلى أن صوت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية يسمع صداه بوضوح في مناطق وأحياء مدينة درنة .

من جانبه قال الناطق الرسمي للقيادة العامة للجيش العميد أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي الأربعاء إن قوات الجيش«تحارب قوات تابعة للقاعدة في درنة»، مضيفًا، هناك من شارك في المعركة «تأثراً بالشائعة المضادة» وندعو أهالي درنة لإخراج أبنائهم من القتال.

ووجه المسماري رسالة لأهالي درنة قال فيها: «أقول لأهل درنة جنود الجيش هم أبناؤكم ولا هم لنا سوى محاربة الإرهاب»، مؤكداً على أن قوات الجيش «تراعي الشريعة والقانون الدولي وقوانين جنيف والعادات الاجتماعية الليبية».