هيئات معنية بحقوق الإنسان تبحث ملف الهجرة غير الشرعية من ليبيا

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إن اجتماعًا مشتركًا عُقد مساء الثلاثاء، بين وفد من اللجنة، ومنظمة التعاون والإغاثة العالمية، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا، مع وفد مفوضية الشؤون الاجتماعية والسياسية بمفوضية الاتحاد الأفريقي بالعاصمة التونسية والمعني بشؤون الهجرة واللجوء، بحضور المبعوثة الخاصة للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا السفيرة وحيدة العياري.

وأضافت اللجنة في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، أن «الاجتماع تناول ملف الهجرة غير الشرعية وأوضاع المهاجرين واللاجئين الأفارقة المتواجدين في ليبيا»، وكذلك «العمل على إيجاد حلول لهم وتمكينهم من العودة الطوعية إلى بلادنهم بسرعة ممكنة».

وأشار الاجتماع إلى «تأخر السفارات والقنصليات في متابعة أوضاع رعاياها، والذي نتج منه تأخر استكمال إجراءات عودتهم»، كما أكد «أهمية استمرار التواصل والتعاون مع منظمات المجتمع المدني في ليبيا، لما لها من دور بارز وإيجابي يسهم في رفع المعاناة عن المهاجرين الأفارقة في ليبيا».

«ظاهرة الهجرة عالمية ومسؤولية معالجتها تقع على المجتمع الدولي بكامل مكوناته، حكومات ومنظمات دولية وإقليمية وحقوقية وإنسانية، بينها مفوضية الاتحاد الأفريقي».

وأكد ممثلو المنظمات الحقوقية والإنسانية الليبية لوفد مفوضية الاتحاد الأفريقي أن «ظاهرة الهجرة عالمية ومسؤولية معالجتها تقع على المجتمع الدولي بكامل مكوناته، حكومات ومنظمات دولية وإقليمية وحقوقية وإنسانية، بينها مفوضية الاتحاد الأفريقي».

وطالبوا بـ«إيجاد حلول فعلية وناجعة مع المجتمع الدولي»، مؤكدين أنه «إذا كانت هذه الظاهرة أقلقت العالم فإنها أرهقت ليبيا التي تعاني جملة من الإشكاليات والأزمات الداخلية».

وأشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى أن «وفد الاتحاد الأفريقي أعرب في ختام الاجتماع عن سروره بهذا اللقاء»، مؤكدًا «أهمية التواصل والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني كافة في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط