مسؤول إيطالي: دعونا دولاً أوروبية إلى التعاون لغلق طرق الهجرة من ليبيا

قال وكيل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، فينتشنزو اميندولا، إن بلاده دعت دول أوروبا الشرقية إلى التعاون لأجل حل أزمة الهجرة غير الشرعية التي تنطلق من ليبيا، مؤكدًا أنها ستكون القضية الكبرى على مدى السنوات العشرين القادمة.

وأضاف المسؤول الإيطالي في تصريحات لوكالة «آكي» الإيطالية أن التعاون بين إيطاليا وليبيا وبين جنوب وشمال ضفتي البحر المتوسط، تحت شعار المسؤولية والتضامن، شمل حكومات ووزراء معروفين بسياسة غلق طرق الهجرة.

وأشار إلى أن مسألة الهجرة «سيتم التعامل معها بكثير من التضامن والمسؤولية ومن خلال حلول ملموسة، وهي التي طرحناها على طاولة البحث الأوروبية بفضل التجربة الإيطالية».

وكان وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، قال إن التعاون بين إيطاليا وليبيا أدى إلى احتواء متزايد لتدفقات الهجرة غير الشرعية.

وأضاف ألفانو في مقابلة مع جريدة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية، اليوم الثلاثاء، في مناسبة المؤتمر الأول لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع دول شمال أفريقيا، الذي يُفتتح اليوم في باليرمو، أن تراجع تدفقات الهجرة «يرجع أيضًا إلى تقلص عبور المهاجرين للمنطقة الحدودية مع النيجر»، مؤكدًا أن بلاده تعمل على جعل هذه النتائج دائمة.

المزيد من بوابة الوسط