محكمة مالطية تواصل جلسات الاستماع في قضية استعادة الأصول الليبية

أوردت جريدة «تايمز أوف مالطا» أن محكمة مدنية في مالطا أعلنت استمرار جلسات الاستماع في قضية رفعتها ليبيا، لاستعادة أصول أودعها المعتصم القذافي، نجل معمر القذافي، في شركة مسجلة بمالطا.

وأقام الدعوى المحامي شاهيرير غزنوي لصالح الدولة الليبية، في العام 2012 أمام محكمة مدنية مالطية ضد ممثلي أبناء معمر القذافي وشركة «كابيتال ريسورسس المحدودة»، التي يملك المعتصم القذافي جميع أسهمها ويرأس مجلس إدارتها.

وأشارت الجريدة المالطية، أمس الثلاثاء، إلى أنه عقب مقتل المعتصم القذافي في العام 2011، إبان أحداث الثورة، تم الكشف عن حيازته مجموعة من بطاقات الائتمان أصدرها مصرف «بنك أوف فاليتا» المالطي.

وبحسب الدعوى الليبية، فإن المعتصم القذافي أودع أصولاً مالية في مالطا تحت غطاء شركة «كابيتال ريسورسس المحدودة».

ونقلت الجريدة عن شهادة ممثل مصرفي أمام المحكمة قال فيها إن الشركة المذكورة أنشأت خمسة حسابات بنكية، قبل أن توقف عملها، أحدها كان حسابًا بالجنيه الإسترليني تعدى الثلاثة ملايين جنيه، والثاني بالدولار تجاوز 39 مليون دولار، والثلاثة حسابات الأخرى بعملة اليورو بقيمة إجمالية تتخطى 56 مليون يورو.

المزيد من بوابة الوسط