اغتيال الطاهر مقرر مجلس أعيان التبو

اغتال مجهولون، أمس الجمعة، مقرر مجلس أعيان التبو، محمد بدي الطاهر، بوابل من الرصاص خلال تواجده في بلدة القطرون، وذلك بعد ساعات من عملية اغتيال عضوي وفد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في بني وليد الشيخ عبدالله انطاط، والشيخ خميس اسباقة، اللذين كانا مكلفين بحل الخلاف والمصالحة بين العوينية ومزدة والخلايفة، وقتلا رميًا بالرصاص في الطريق الرابطة بين الشقيقة ومزدة.

وكان بدي قد تحدث، في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط»، عن مبادرة يقوم بها مجلس أعيان التبو للمصالحة بين مدن وقرى الجنوب، ضمن مبادرة التبو حول السلام، التي أطلقت من مدينة أوباري.

وأكد الطاهر- حينها- أنه سيتم «استكمال الزيارات إلى مناطق وادي الشاطئ وسبها وغات وهون»، مشددًا على أن الجميع رحب بتلك المبادرة.

يذكر أن الوفد التباوي الذي أطلق المبادرة كان يضم 51 شخصًا ممثلين عن كل تبو ليبيا، أجروا زيارة لعرض مبادرتهم في مناطق الغريفة ووادي عتبة وبلدية الشرقية وتراغن وغدوة ومرزق والقطرون، وذلك خلال الأسبوعين الماضيين.