حفتر: لن نفرح بتحرير بنغازي وطرابلس تعاني

قال القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر إن إعلان تحرير بنغازي بشكل كامل يحتاج وقتًا، لافتًا: «تركنا عامل الوقت هو الذي يحدد انتهاء معركة بنغازي، ولسنا مستعجلين في إعلان تحرير المدينة».

وتابع المشير حفتر في لقاء مع فضائية «أون تي في» المصرية مساء اليوم السبت: «لا نريد أن نفرح بتحرير مدينة وباقي المدن لا تزال تعاني، فأهالي طرابلس يعيشون في معاناة، لا نفرح بتحرير مدينة ونترك الأخرى».

وهاجم حفتر جماعة الإخوان المسلمين التي قال إنها لا تزال متمسكة بـ«محاولات القضاء على الجيش والشرطة الليبيين»، من خلال تدخلهم في كافة مفاصل الدولة.

وأشار إلى أن الجماعة جلبت خلال الفترات السابقة «كافة المجرمين في العالم لتمكينهم بالتواجد في أماكن متعددة بالبلاد، حيث سهلوا دخولهم وإقامتهم وتدريبهم في أماكن معينة وإغداق أموال كثيرة جدًا في سبيل ذلك».

وأضاف المشير حفتر أنه استجاب لطلب المواطنين والأعيان في المنطقة الشرقية للتدخل لإنقاذ ليبيا من خطر جماعة الإخوان المسلمين، في ظل عمليات إرهابية واغتيالات متصاعدة، منوهًا بأن نواة القوات بدأت بحوالي 300 فرد بأسلحة متواضعة.

وأردف حفتر: «الإخوان المسلمون غير واضحين، ولديهم من التخفي ما لا أراه في بشر، فرئيسهم في ليبيا قال إنه ليس إخوانيًا، حيث تخلص من اسم التنظيم في دقيقة».

المزيد من بوابة الوسط