«ماكدونالدز» تسعى لتقليص استخدام المضادات الحيوية في أطعمتها

خطوة «ماكدونالدز» تأتي في خضم الجدل بشأن المقاومة المتزايدة من الجراثيم للمضادات الحيوية (أ ف ب)

في خضم الجدل بشأن المقاومة المتزايدة من الجراثيم للمضادات الحيوية، كشفت «ماكدونالدز» خطة ترمي لتقليص وجود هذه المواد في لحوم الأبقار المستخدمة في شطائر البرغر في مطاعمها حول العالم، موسعة تاليًا هدفها بتعديل قوائم الطعام إلى ما هو أبعد من أطباق الدجاج.

وعرضت المجموعة الأميركية العملاقة خطة من ثلاث مراحل تقوم بداية على إجراء دراسة بشأن استخدام المضادات الحيوية في البلدان العشرة التي تزودها بلحوم الأبقار، وفق «فرانس برس».

وستضع المجموعة لاحقًا بحلول نهاية 2020 أهدافًا لتقليص هذا الاستخدام، كما ستبلغ العامة بشأن التقدم المحرز اعتبارًا من 2022.

وأكد كيث كيني، المكلف شؤون التنمية المستدامة في الشركة في بيان أصدرته المجموعة، قائلاً: «ماكدونالدز ترى أن مقاومة المضادات الحيوية مسألة كبرى تعني الصحة العامة ونحن نأخذ على محمل الجد الفرصة التي يوفرها لنا موقعنا للعمل على نطاق واسع لمواجهة هذا التحدي».

وأعربت «ماكدونالدز» في 2017 عن نيتها تقليص استخدام المضادات الحيوية في لحوم الدجاج المقدمة في مطاعمها حول العالم في السنوات المقبلة. كذلك أعلنت مجموعات أميركية أخرى مثل «والمارت» و«تايسن فودز» تدابير لتقليص أو القضاء على استخدام المضادات الحيوية في الدجاج.

ويأتي هذا الوعي في حمأة التحذيرات من جانب أخصائيين كثر في القطاع الصحي، واعتماد قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2016 يدعو إلى حركة منسقة للحؤول دون «الاستخدام المفرط لهذه الأدوية».

المزيد من بوابة الوسط