الجيش العراقي يتأهَّب لتحرير الأنبار

كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنَّ قوات الجيش تتأهّب لتحرير محافظة الأنبار من تنظيم «داعش» الإرهابي، مشيرًا إلى تحسن ملحوظ للوضع الأمني في العاصمة بغداد.

وأشار العبادي في كلمة ألقاها أمام مجلس النواب إلى أنَّ القوات الأمنيّة تعمل على تطهير أطراف العاصمة، وفقًا لوكالة الأنباء العراقية «واع».

وناقش رئيس مجلس الوزراء العراقي، اليوم الإثنين، أمام مجلس النواب الأوضاع الأمنية والتزماته السياسيَّة تجاه القوى السنيَّة.

وسيطر تنظيم «داعش» على أهم وأبرز مدن الأنبار منذ عام تقريبًا، ومن أبرز المناطق التي تقع تحت سيطرة التنظيم: الفلوجة والقائم الحدودية بين العراق وسورية وهيت وراوة ونواح أخرى منها كرمة الفلوجة القريبة من حدود العاصمة بغداد.

وفي سياق متصل فرضت القوات الأمنية العراقية، اليوم الإثنين، سيطرتها على قرية الميسرية شرق جزيرة البغدادي في محافظة صلاح الدين.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن مصدر أمني قوله إنَّ القوات الأمنية تقدَّمت نحو قضاء هيت استعدادًا لتطويقه واقتحامه لتحريره من أنصار «داعش»، لافتًا إلى سيطرة القوات على قرية «الميسرية» شرق جزيرة البغدادي.

المزيد من بوابة الوسط