تركيا توقف مسؤولا سابقا في تنظيم «داعش»

علم تنظيم «داعش» مرمي أرضاً في قرية الباغوز بمحافظة دير الزور السورية. (أرشيفية: فرانس برس)

أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب التركية مسؤولًا سابقًا في تنظيم «داعش»  في سورية، يعمل في تصليح منشآت الغاز في تركيا منذ مغادرته التنظيم، وفق ما أفادت الثلاثاء وسائل إعلام تركية، وذكرت وكالة الأناضول الرسمية أن هذا السوري البالغ من العمر 50 عامًا، الذي عرَّف عنه باسمه «أبو تقية الشامي»، أُوقف الإثنين في موقع بناء في منطقة بورصة في شمال غرب تركيا.

ونشرت وسائل الإعلام التركية مقطع فيديو يظهر فيه المشتبه به حليق الذقن، ويرتدي سروال عمل مغطى بالجص، وقبعة سوداء، في ما كان يجري اقتياده بقوة من جانب شرطيين اثنين، ووصفت الأناضول هذا الشخص بأنه جلّاد ومسؤول كبير سابق في تنظيم «داعش» في منطقة دير الزور في شرق سورية.

ويظهر أبو تقية الشامي في فيديو قديم نشر قبل سنوات على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يعدم مدنيًّا بإطلاق رصاصة في مؤخرة رأسه. وكانت حينها لحيته طويلة وكثيفة، وأتاح اعتقال هذا الشخص توقيف ثلاثة آخرين يشتبه بأنهم قاتلوا مع تنظيم «داعش»، بحسب الأناضول.

وسيطر تنظيم «داعش» لسنوات على مناطق شاسعة في سورية والعراق إلى حين هزيمته عسكريًّا العام الماضي.
واتهمت تركيا مطولًا من حلفائها بأنها لم تفعل ما يكفي للتصدي لعبور المتطرفين إلى سورية  من أراضيها، وبعد تعرضها لعدة هجمات في العام 2015، كثّفت تركيا عمليات التوقيف وتفكيك خلايا المتطرفين، وترسل أنقرة عادةً المتطرفين الموقوفين في أراضيها إلى البلدان المتحدرين منها.