9 قتلى من عائلة واحدة في غارات إسرائيل على دير البلح بغزة

فلسطينون يعبرون عن حزنهم أمام جثث أفراد عائلة أبو ملحوس بغزة، 14 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

توفي مواطن فلسطيني، اليوم الجمعة، متأثرا بجراح أصيب بها في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزله ومنزل شقيقه في دير البلح بوسط قطاع غزة الأسبوع الماضي، ليرتفع عدد القتلى من العائلة ذاتها إلى تسعة قتلى.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة التابعة لحركة «حماس» أشرف القدرة في بيان، نقلته «فرانس برس»: «استشهد المواطن محمد سالم أبو ملحوس-السواركة ( 40 عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع وذلك في المجزرة التي راح ضحيتها ثمانية من عائلته باستهداف منازلهم في دير البلح».

وعلى إثر الغارة الجوية الإسرائيلية التي دمرت فجر الجمعة الماضية ثلاثة منازل من الصفيح، قتلت زوجة محمد واثنان من أطفاله كما قتل شقيقه رسمي أبو ملحوس وزوجته وثلاثة من أطفاله.

وبوفاة محمد السواركة يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا خلال المواجهة العسكرية التي اندلعت بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة إلى 35 قتيلا، إذ بدأت الهجمات الإسرائيلية بعد اغتيال تل أبيب بهاء أبو العطا القيادي العسكري الكبير في الجهاد الأسبوع الماضي.

وتوصل الطرفان إلى تهدئة في قطاع غزة بوساطة مصر والأمم المتحدة الجمعة الماضية، والتي تعتبر امتدادا لتهدئة لا تزال هشة بين حماس والفصائل الفلسطينية من جهة وإسرائيل من جهة أخرى تم إعلانها قبل نحو عام.

فلسطينون يعبرون عن حزنهم أمام جثث أفراد عائلة أبو ملحوس الذين قتلوا في غارة جوية إسرائيلية في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في دير البلح وسط قطاع غزة]