مقتل شخص في تجدد أعمال العنف ضد الأجانب في جوهانسبرغ

سكان من جوهانسبورغ ممددين على الأرض بهدف توقيفهم من جانب الشرطة إثر أعمال عنف ضد أجانب في 5 سبتمبر 2019. (فرانس برس)

قُتل شخص على الأقل وأصيب خمسة الأحد في وسط مدينة جوهانسبرغ، جراء تجدد أعمال العنف ضد الأجانب، وفق ما أفادت الشرطة المحلية.

وشهدت جنوب أفريقيا بداية الأسبوع موجة من أعمال العنف التي طاولت الأجانب، وخصوصا في جوهانسبرغ، وأسفرت عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل، إضافة الى اعتقال أكثر من 400 شخص، بحسب آخر حصيلة للسلطات.

وتجمع حشد ضم مئات الأشخاص في حي مهمش وسط العاصمة الاقتصادية للبلاد وهاجم متاجر مطالبا برحيل الأجانب، وسارعت الشرطة إلى تفريق الحشد بإطلاق رصاص مطاطي وقنابل تشل الحركة، حسبما ذكرت «فرانس برس».

وقال ناطق باسم شرطة المدينة لـ«فرانس برس»، «نؤكد أن شخصا قتل خلال أعمال العنف بعد الظهر»، مضيفا «نجهل سبب مقتله ومن يقف وراءه».

وأكد ناطق باسم الشرطة الوطنية الكابتن كاي ماخوبيلي سقوط القتيل، موضحا لقناة تلفزيونية محلية أن خمسة آخرين أصيبوا بجروح فيما تم اعتقال ستة عشر شخصا.

كما قالت الشرطة مساء الأحد عبر «تويتر» إن «الوضع تحت سيطرة وهي تواصل مراقبة الحي لتجنب أي حادث جديد».

وأثارت أعمال العنف ضد الأجانب في الأيام الاخيرة غضبا في مختلف أنحاء أفريقيا. واستهدفت تظاهرات في عدد من الدول، مثل نيجيريا، المصالح الجنوب الافريقية ردا على ذلك.

المزيد من بوابة الوسط