سنغافورة ..إطلاق حزب جديد للمعارضة يدعمه شقيق رئيس الوزراء

تان شينغ بوك في سنغافورة خلال اطلاق حزب التقدم السنغافوري، 3 اغسطس 2019. (أ ف ب)

أطلق حزب جديد للمعارضة في سنغافورة، بدعم من شقيق رئيس الوزراء، السبت، في الوقت الذي يمكن إجراء الانتخابات قبل الموعد المقرر في 2021.

ويتزعم تان شينغ بوك حزب التقدم السنغافوري، الذي ينوي المشاركة في الانتخابات المقرر إجراؤها في 2021 والتي يعتقد الكثيرون أنها قد تتم في وقت مبكر. وكان هذا الطبيب مرشحا للرئاسة وكاد أن يلحق هزيمة بمرشح السلطات، وفق «فرانس برس».

وحصل الحزب على دعم شقيق رئيس الوزراء لي هسين لونغ، آخر رموز الخلاف داخل الأسرة الحاكمة حول تركة الاب لي كوان يو الذي توفي في 2015، وتولى الرئاسة في سنغافورة ثلاثة عقود. وبقيادة حزب العمل الشعبي، أصبحت سنغافورة واحدا من أكثر الاقتصادات تقدما في آسيا، في حين تعرضت لانتقادات بسبب سجلها على صعيد الحريات.

وأمام مئات من لأنصار الذين تجمعوا في فندق، وبثت شبكات التواصل الاجتماعي مباشرة وقائع هذا الحدث، ندد تان (79 عاما)، بما يعتبره مناخا من الخوف يمنع الناس من التعبير عن آرائهم. كما انتقد «تآكل الثقة» بين الحكومة والمواطنين.

وإذا كانت أحزاب المعارضة المختلفة لم تظهر تهديدا خطيرا للحزب الحاكم، فإن دعم شقيق رئيس الوزراء يمكن أن يمنح الحزب الجديد اندفاعة. وفي يناير، قال رجل الأعمال لي البالغ من العمر 62 عاما، والذي لم يكن من المشاركين في إطلاق الحزب، إن تان هو «القائد الذي تستحقه سنغافورة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط