تظاهرة في الكويت احتجاجًا على قرار ترامب حول القدس

شهدت العاصمة الكويتية تظاهرة شعبية رفضًا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجرت التظاهرة في ساحة الإرادة قبالة مقر مجلس الأمة ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «القدس عاصمة فلسطينية أبدية» و«لا للتطبيع» و«الإرهاب صناعة أميركية».

وجاء التحرك بدعوة من «الحركة الدستورية الإسلامية»، و«المنبر الوطني الديمقراطي» وجمعيات في المجتمع المدني.

وقالت رئيسة الجمعية الثقافية والاجتماعية النسائية لولوة الملاّ لـ«فرانس برس» السبت هذا التجمع للتعبير عن سخط الشعب الكويتي من الاعتداء الذي قامت به الولايات المتحدة ضد الشعب الفلسطيني، مضيفة: «قرار ترامب جائر والقدس عربية».

وفيما يستعد مجلس الأمة الكويتي لعقد جلسة خاصة الأربعاء لبحث موضوع القدس، قال النائب عن الحركة الدستورية الإسلامية أسامة الشاهين لـ«فرانس برس» خلال مشاركته في الوقفة الاحتجاجية: «لقد استنكرنا القرار منذ اللحظات الأولى ودعونا الحكومة إلى اتخاذ إجراءات ضد مصالح الولايات المتحدة المنحازة للكيان الصهيوني».

وأضاف: «ننتظر من الحكومة إجراءات عملية قبل جلسة الأربعاء غير الشجب والاستنكار. لم يعد مقبولاً أن تبقى كل استثماراتنا ومصالحنا السياسية والمالية في الولايات المتحدة على حساب غيرها من دول العالم الحرة التي لها مواقف أفضل بكثير من الولايات المتحدة».

من جهته، قال النائب خليل عبد الله لـ«فرانس برس» في ساحة الإرادة: «إن الحكومة الكويتية مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتفعيل دورها على مستوى مجلس الأمن»، مضيفًا: «على الدبلوماسية الكويتية أن تتحرك ميدانيًا وتجول العالم لحشد كل الأصوات في مجلس الأمن ضد قرار الرئيس ترامب».

من جانبه دعا ممثل حركة مقاطعة إسرائيل فرع الكويت مشاري الإبراهيم إلى تفعيل حركات مقاطعة إسرائيل والولايات المتحدة.

وأثار قرار ترامب غضبًا فلسطينيًا واستياء دوليًا واستمرت التظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة لليوم الثالث على التوالي تخللتها مواجهات مع قوات الأمن الأسرائيلية، إضافة إلى غارات على قطاع غزة ردًا على إطلاق صواريخ.