تعرف على نصائح «المعمرات» من أجل حياة أطول

نصحت الأميركية غريترود ويفر ( 116 عامًا) أكبر معمرة في العالم، وفق جيرونتولوجي للأبحاث في لوس أنجليس، من يريدون العيش طويلاً أن يحسنوا معاملة الآخرين.

وتعيش ويفر في مركز لرعاية المسنين في مدينة كامدن بولاية اركنسو، حيث تمارس تمرينات رياضية خفيفة على مقعدها المتحرك ثلاث مرات أسبوعيًا وتتناول ثلاث وجبات يوميًا في قاعة الطعام بالمركز، حسب «رويترز».

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن ميساو أوكاوا أكبر معمرة في العالم توفيت، الأربعاء، عن 117 عامًا، وعزت أوكاوا طول عمرها إلى «تناول الأطعمة اللذيذة» وأخذ فترات راحة طويلة.

وأبلغت ويفر الصحفيين في عيد ميلادها السادس عشر بعد المئة عندما تلقت رسالة من الرئيس الأميركي باراك أوباما «أنا أعامل الناس بالطريقة التي أريد أن يعاملوني بها».

وولدت ويفر لمزارعين أجيرين في اركنسو قرب حدود تكساس وعملت مساعدة منزلية، ويواظب ابن ويفر البالغ من العمر 93 عامًا على زيارتها في المركز.

نصيحة كندية
وكانت معمرة كندية، وهي الأكبر في البلاد، تدعى، سوم، نصحت من يريد أن يعيش سنوات طويلة بـ «أكل أي شيء و كل شيء»، وشرب الماء الساخن لأن الماء البارد قد يكون ملوثًا بالجراثيم.

معمرة سعودية
فيما تداول الإعلام السعودي خبرًا عن عجوز تدعى فاتنة عوض أتمت عامها 130 من دون أن تعاني من أمراض الشيخوخة التي تصيب المسنين عادة لأنها اعتمدت طوال حياتها على الغذاء الطبيعي مثل الخبز البلدي والسمن والقمح والعسل، واجتازت معمرة الباحة (جنوب) المملكة الفحوصات الطبية كافة بمستشفى الملك فهد، وأخذت موعدًا لمقابلة طبيب العيون لإزالة المياه البيضاء.

أم المير الليبية
أما المعمرة الليبية، أم المير أحمد بن عمر الأسود الشبلي، (121 عامًا) والمولودة بمدينة شكشوك، ولديها 245 حفيدًا، فتقول عائلتها إنها لا تعانى أي أمراض، وتتمتع بصحة جيدة لولا سمعها الضعيف، ويعتمد غذاؤها على التمر وزيت الزيتون واللبن، ولم تتناول أدوية في حياتها، وتنام بشكل عادي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط