أول لقاح مصري ضد «كورونا» يدخل مرحلة التجارب السريرية

المركز القومي المصري للبحوث (الإنترنت)

من المنتظر أن تعلن مصر، الأربعاء، بدء التجارب السريرية على أول لقاح مصري لفيروس «كورونا» أنتجه علماء المركز القومي المصري للبحوث.

وقال رئيس المركز الدكتور محمد هاشم، إن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار سيعلن، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، البدء في تطعيم المواطنين المتطوعين باللقاح المصري لفيروس كورونا بمستشفى المركز القومي للبحوث، حسب «أ ش أ».

وأوضح أن فريق العمل بالمركز سيقوم خلال فعاليات المؤتمر بعرض مراحل إنتاج اللقاح المصري، مشيرًا إلى أن الفريق يضم الدكتور محمد أحمد علي، أستاذ الفيروسات بالمركز ورئيس فريق البحثي، والدكتورة رحاب حجازي، رئيس فريق البحث المشرف على التجارب ما قبل السريرية، والدكتور أسامة عزمي الأستاذ بالمركز ورئيس فريق التجارب السريرية.

ومن المقرر أن يقوم وزير التعليم العالي والبحث العلمي بزيارة تفقدية لمعامل ومستشفى المركز القومي للبحوث.

وسيكون اللقاح حال اجتيازه التجارب السريرية هو الأول الذي تنتجه مصر بالكامل، والثاني المنتج جزئيًا بعد اللقاح الصيني «سينوفاك» الذي يتم إنتاجه محليًا بموجب اتفاق مع الشركة الصينية المنتجة للقاح.

وأعلنت وزير الصحة المصرية، هالة زايد، الأسبوع الماضي، خطة طموحة لإنتاج أكثر من مليار جرعة من لقاح «سينوفاك» الصيني سنويًا، لتصبح بذلك «أكبر منتج للقاحات في أفريقيا والشرق الأوسط»، وفق «الشرق الأوسط».

وكان مركز التميز العلمي بالمركز القومي للبحوث بدأ، منذ بدء ظهور فيروس كورونا المستجد في مصر، التجارب لإنتاج لقاح مصري ضد «كورونا»، خاصة أن المركز نجح من قبل في إنتاج لقاح إنفلونزا الطيور، وبالفعل تم التوصل إلى إنتاج اللقاح، وتمت تجربته على حيوانات التجارب، وأثبت فاعلياته الشديدة ودرجة أمانه، حيث يحتوي على 4 بروتينات لفيروس كورونا، ما يعطي استجابة كبيرة وتكوين أجسام مضادة بنسب عالية ضد الفيروس.

المزيد من بوابة الوسط