Atwasat

كلية الإعلام بنغازي تكرم الفنانة سعاد خليل

بنغازي - بوابة الوسط: مريم العجيلي الجمعة 16 سبتمبر 2022, 04:17 مساء
alwasat radio

شهدت قاعة الدراسات والبحوث في منطقة الحميضة، مساء الخميس، حفل تكريم كلية الإعلام بنغازي للفنانة سعاد خليل، بحضور عدد من الفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي والطلبة.

وقال الإذاعي وعضو هيئة التدريس ومنظم حفل التكريم، أحمد النائلي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن « التكريم جاء مع انطلاق إدماج كلية الإعلام جامعة بنغازي في المجتمع، بمراقبة المشهد الإبداعي وتكريم المبدعين في المشهد ذاته، بعد اطلاعنا على سيرة الفنانة سعاد خليل المليئة بالنجاحات في الدراما سواء كانت المسرح أو التلفزيون أو المسموعة بالإضافة إلى الترجمة، قررنا تكريمها في حضور المهتمين بالحركة الفنية في بلادنا».

وأضاف النائلي أن «هذا التكريم جاء في اطار عدد من التكريمات، ومنها تكريم الفنان الملحن الكبير إبراهيم أشرف وعدد من الشخصيات الإبداعية، وكلية الإعلام مستمرة في تكريم المبدعين الذين أعطوا وأنجزوا طيلة السنوات الماضية، ونجاحهم هو من يحدد تكريم الكلية له».

- سعاد خليل تفتتح مهرجان قرطاج للمونودراما بـ«مخالب الماء»

وأشار إلى أن «سعاد خليل تجربة فريدة ليس فقط في الدراما، لكن كذلك في الترجمة وإعداد البرامج وتنظيم الأحداث والفعاليات التثقفية، وحصلت على الجوائز من الداخل والخارج من إيطاليا وتونس وعدد من الدول العالمية والعربية، شاركت في مهرجانات في البرازيل وغيره هي تجربة كبيرة وتستحق الثناء».

وتابع منظم الحفل «تشرفت بالعمل معها في العام 2006 بأن قدمت لها برنامج (ترجمات) في إذاعة الجماهيرية سابقا، وهو ترجمة لنصوص عن اللغتين الإيطالية والفرنسية، وقدمنا نحو 60 حلقة وهو من البرامج المهمة التي ترصد الحراك الثقافي في العالم، وكانت محاولة الأستاذة سعاد أن يكون بلسان عربي، وشرفت بتقديم هذا البرنامج وأيضا شاركت معها في فعالية ثقافية في العاصمة الإيطالية روما بنصوص ثقافية من المشهد الثقافي الليبي وقدمتها باللغة العربية والفنانة سعاد قامت بترجمته إلى الإيطالية».

 دور أسرة سعاد خليل
وتحدث عدد من المثقفين والفنانين أثناء حفل التكريم ومنهم الكاتب المسرحي علي الفلاح، والذي أشاد بجهود القائمين على كلية الإعلام بجامعة بنغازي على ما يبذلونه في سبيل دمج الفاعلية الجامعية مع محيطها الثقافي والإنفتاح على الحياة الثقافية وكسر الحواجز بين العملية الأكاديمية والحراك الثقافي.

وأشار الفلاح إلى ما قدمته أسرة الفنانة سعاد خليل للحركة الفنية الليبية، في وقت اجتماعي صعب كان ينظر للفن كنقيصة أخلاقية، حيث قدمت هذه الأسرة أربع فنانات قدمن للفن الكثير، وهن كريمان جبر وسعاد خليل والمرحومة فاطمة عبد الكريم وأمينة الشريف.

كما أشار إلى «النوستالجيا الفنية» والتي «قدست، وظلمت، وأهملت) الكثير من المبدعين، وكانت سعاد خليل ممن ظلمن، حيث حصرتها في تصور أنها فنانة محدودة القدرات ولا تجيد إلا أدوار المرأة المغلوبة على أمرها والبكائيات الشعبية، وأنها لا تجيد التمثيل باللغة العربية وهذا كله كان ظلم، حسب ما قال الفلاح.

ثم عرج في كلمته إلى تجربته الشخصية مع الفنانة سعاد خليل، وقال إنه بدأ معها من العام ٩٤ وإلى العام ٩٩ وتحدثت عن مسرحيات «طاجين ليلة صيف»، و«اللعب على حجم الصدفة» و«جاك الليل» و«شابن هدوب الليل»، وإبراز الجهد الإبداعي الذي بذلته لإثبات قدراتها، التي ساعدت على تغيير جذري في مسيرتها المسرحية.

وتحدث عن مزاياها في العمل من خلال تجربتنا المشتركة ولخصتها في «الالتزام، والصدق، والإخلاص، والتوحد مع العمل الفني والتعامل معه كمعاش يومي، والاجتهاد، والتواضع، وروح الجماعة».

وأشار الفلاح في كلمته إلى مسألة الأجيال، قائلا، «ربطتها حسب رأيي بالعمل المسرحي، وهو الذي يحدد تواجدك في الحاضر أو انتفاءك بمعنى أن هناك شبابا يقدمون أعمالا تملؤها الشيخوخة، والعكس هناك كهولا يقدمون أعمالا تنبض بالحيوية والتجديد والشبابية، فالعمر البيولوجي ليس دليلا على التصنيف في المجايلة».

وختم كلمته في الحفل بأمنية، قائلا: «أتمنى أن تترجم نماذج من المسرح الليبي إلى اللغة الإيطالية، من باب التعريف بالمسرح الليبي وهو مشروع رائد ومهم للثقافتين على حد سواء».

سعاد خليل.. سيرة ومسيرة
بدأت سعاد خليل حياتها الفنية منذ الطفولة في المدارس الإيطالية، وفي العام 1969 التحقت بالمسرح لتبدأ مسيرتها مع التمثيل.

قدمت عديد الأعمال المسرحية باللهجة الليبية واللغة العربية، كما قدمت عديد الأعمال في الإذاعة والتلفزيون وشاركت في عدة من نشاطات ثقافية، فكانت تعمل على ترجمة المواد الثقافية حول ليبيا من الإيطالية إلى اللغة العربية، وذلك لكونها على دراية بعدة لغات وهي الإيطالية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية، كما شاركت في عدة لجان تحكيم عربية وقامت بتنظيم معارض للفن التشكيلي الليبي في إيطاليا وشاركت في عدة ندوات ثقافية عبر الوسائل الإلكترونية.

سعاد والإذاعة
أدت سعاد خليل مختلف الأدوار ولديها عشرات الأعمال المسموعة ما بين برامج ومسلسلات في الإذاعات الليبية المتنوعة، كما أنها من مؤسسي الإذاعة الأوربية، فكانت تقدم البرامج باللغة الإيطالية والفرنسية، كما نشرت ترجماتها في جريدة «الشمس» أسبوعيا ثم قامت بإعدادها بشكل إذاعي ليتم تقدميها في برنامج ترجمات مع أحمد النائلي، ومن الأعمال المسموعة «خديجة الجهمي» و«البسباسي» و«يوميات مخلوف» و«مقاعد أصحاب الصوب».

سعاد والمسرح
كانت تجاربها مع كل المسارح في بنغازي كالمسرح العربي والقومي والشعبي والوطني، وقدمت عديد الأدوار من أبرزها «طاجين ليلة صيف» و«جاك الليل» و«عمتي ونيسة» و«أصوات ووطن» و«يسقط شكسبير».

سعاد والتلفزيون
في التلفزيون، قدمت سعاد خليل أعمالا منها «أشجار لا تموت» و«الأقدار» و«الحاجة مدللة» و«عزيزة» و«علم وخبر».

سعاد خليل والكتابة والترجمة
ترجمت سعاد خليل عديد الكتب في المجال المسرحي والإخراج الموسيقي إضافة إلى الشعر، وترجمت روايتين من اللغة الإنجليزية إلى الإيطالية ثم إلى العربية، وصدر لها 12 كتابا من إعدادها وترجمتها، وكتب في جريدة «رأي اليوم» ومجلة «سما ورد» السعودية وجريدة «الحياة الليلية» والمجلة الإسبانية «CULTURA» ومجلة «AIRL» الإيطالية وكتبت مقالة شهرية بمجلة «HUMANITY» الإنجليزية.

من حفل تكريم كلية الإعلام بنغازي للفنانة سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
من حفل تكريم كلية الإعلام بنغازي للفنانة سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
من حفل تكريم كلية الإعلام بنغازي للفنانة سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
من حفل تكريم كلية الإعلام بنغازي للفنانة سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
علي الفلاح (خاص لـ بوابة الوسط)
علي الفلاح (خاص لـ بوابة الوسط)
من اليسار، سعاد خليل والدكتورة سكينة بن عامر (خاص لـ بوابة الوسط)
من اليسار، سعاد خليل والدكتورة سكينة بن عامر (خاص لـ بوابة الوسط)
سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
أحد أعمال سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)
أحد أعمال سعاد خليل (خاص لـ بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
حضور نسائي بارز لسينما أميركا اللاتينية في مهرجان «بياريتز»
حضور نسائي بارز لسينما أميركا اللاتينية في مهرجان «بياريتز»
مد عرض «جرادة مالحة» في دور العرض المغربية
مد عرض «جرادة مالحة» في دور العرض المغربية
رفضت قبل 50 عاما تسلم الأوسكار.. الموت يغيب ساشين ليتلفيذر
رفضت قبل 50 عاما تسلم الأوسكار.. الموت يغيب ساشين ليتلفيذر
فيلم الرعب «سمايل» يتصدر شباك التذاكر الأميركية
فيلم الرعب «سمايل» يتصدر شباك التذاكر الأميركية
عرض «بنات عبدالرحمن» في جامعة «نيويورك أبوظبي» الإثنين
عرض «بنات عبدالرحمن» في جامعة «نيويورك أبوظبي» الإثنين
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط