ملتقى شباب المدينة القديمة يؤبن الفنان إسماعيل العجيلي

من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)

أقام ملتقى شباب باب البحر بالمدينة القديمة في طرابلس، مساء السبت، حفل تأبين الفنان الراحل إسماعيل العجيلي بحضور أفراد عائلته، وأصدقائه وزملائه الفنانين، وعدد من أهلي المدينة القديمة.

وتضمن برنامج التأبين، الذي نظم بجوار قوس «ماركوس أوروليوس» بباب البحر، عديد الكلمات التي استعرضت مسيرة الفنان، مبرزة مناقبه وخصاله، وأهم ما قدمه عبر قرابة نصف القرن من الأعمال المسرحية والإذاعية والتلفزيونية.

وكرّم مدير جهاز المدينة القديمة محمود النعاس، الفنان الراحل بمنحه درع المدينة، كما كرّمه ملتقي شباب باب البحر بالمدينة القديمة، وعرض خلال حفل التأبين شريط مرئي تضمن الأعمال التلفزيونية والأدوار التي قدمها خلال أبرز مراحل حياته الفنية.

- وفاة الفنان إسماعيل العجيلي متأثرا بإصابته بـ«كورونا»
- إسماعيل العجيلي: أتمنى تقديم عمل يجمع فناني الشرق والغرب

وتوفي العجيلي في التاسع من فبراير الجاري، متأثرًا بإصابته بفيروس «كورونا المستجد». وبرز نجم الفنان الراحل في سبعينات القرن الماضي عبر برامج منوعات عرضها التلفزيون الليبي، وشكل مع الفنان يوسف الغرياني «قزقيزة» ثنائيًا كوميديًا في عديد البرامج المنوعة، التي حازت على متابعة كبيرة من قبل الجمهور خلال مواسم شهر رمضان.

وعبر الفنان الراحل في حوار مع «الوسط» العام 2018، عن أمنياته في تقديم عمل فني وطني يجمع فنانين من الشرق والغرب والجنوب، مؤكدًا حاجة ليبيا إلى الأعمال التي تعبر عن الوطن و«حلم فنانيها بوطن خال من المنغصات، وطن واحد متطور وقادر على مواجهة كل الصعاب».

من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)
من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)
من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)
من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)
من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)
من مراسم تأبين الفنان إسماعيل العجيلي في المدينة القديمة بطرابلس، 20 فبراير 2021. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط