الكويت تعتقل 12 متظاهرًا من «البدون» طالبوا بالجنسية

جانب من احتجاجات البدون، (أرشيفية: الإنترنت)

اعتقلت السلطات الكويتية أكثر من 12 شخصًا من «البدون»، بينهم ناشط حقوقي، في حملة استهدفت متظاهرين طالبوا بالحصول على الجنسية، وفقًــا لمنظمة العفو الدولية.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان نقلته عنها وكالة «فرانس برس» إنّ المعتقلين يواجهون عددًا من التهم، بينها المشاركة في تظاهرات غير مرخصة ونشر «أخبار كاذبة» وتهم مرتبطة بأمن الدولة.

وأكدت المنظمة أنّ حملة الاعتقالات نفّذت بين 11 و14 يوليو الحالي إثر تظاهرات نفّذها «البدون» احتجاجًا على انتحار شاب يدعى عايد المدعث (20 عامًا) بسبب عدم قدرته على الحصول على أوراق رسمية وفقدان عمله نتيجة لذلك.

ومن بين المعتقلين أحد أبرز الناشطين الحقوقيين المدافعين عن حقوق «البدون» عبد الحكيم الفضلي.

وقالت مديرة البحوث في برنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو لين معلوف، إنه «عبر استمرارها في منع البدون من الحصول على الجنسية، تحرم السلطات هؤلاء (...) منذ وقت طويل من مجموعة من الحقوق الأساسية بينها حقهم في الصحة والتعليم والعمل».

وتتّهم منظمات حقوقية الكويت بسوء معاملة نحو 100 ألف شخص من دون جنسية. وتصر الكويت على أن غالبية «البدون» قدموا من دول مجاورة وليسوا مؤهلين للحصول على الجنسية.

وتؤكّد «العفو الدولية» أن «البدون» ما زالوا يواجهون قيودًا في العمل والرعاية الصحية والحصول على دعم من الدولة مثل المواطنين الكويتيين رغم الإعلان عن إصلاحات في عام 2015.