المصريون يستقبلون فرنسيس بلافتات «بابا السلام في مصر السلام»

يبدأ بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، الجمعة، زيارة إلى مصر تستغرق يومين يركز خلالها على السلام في البلاد.

وفُرضت إجراءات أمنية مشددة، ووضعت لافتات ترحيبية في جميع أنحاء القاهرة تحمل شعار «بابا السلام في مصر السلام».

ومن المقرر أن يلتقي البابا فرنسيس بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والبابا تواضروس الثاني، وسيتحدث البابا فرنسيس في مؤتمر سلام دولي بالأزهر الشريف، حيث يستضيفه شيخ الأزهر أحمد الطيب.

وسيترأس البابا قداسًا في استاد الدفاع الجوي، قبل أن يلتقي مع قادة الكنيسة الكاثوليكية المصرية.

والبابا فرنسيس هو ثاني بابا للفاتيكان يزور مصر بعد زيارة البابا يوحنا بولس الثاني عام 2000.

تأتي زيارته بعد أسابيع من تفجيرين انتحاريين في التاسع من إبريل (نيسان) استهدفا كنيستين قبطيتين ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 46 شخصًا، وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عنهما.