إنهم يسطون على "بوابة الوسط" .. هل هي ضريبة النجاح؟

بشير زعبية |
بشير زعبية

ونحن نقفل المئة يوم من إطلاق "بوابة الوسط، صوت ليبيا الدولي"، أستطيع القول إننا كنا نتوقع كل ما يمكن أن تواجهه في مسيرتها، شأنها شأن أي منبر إعلامي جاد طموح غلّب المهنة على ما عداها، واتخذ من شعار "حق الناس في المعلومة" منهجًا ومبررًا لتدخل معترك عالم الصحافة والإعلام والاتصال.

لم تكن تلك تنبؤات، لكنها كانت مسألة "تحصيل حاصل" بالنسبة للذين خاضوا مهنة الإعلام وخبروها، خاصة في مثل هذا الظرف الذي يشهد "فورة" إعلامية لامست حدود الفوضى، وأوشكت أن تكون جزءًا منها، خاصة أيضًا في هذا الظرف الذي اختلطت فيه المعايير وغابت في حالات كثيرة، وطغى في كثير الحالات أيضًا خطاب النسف والمزايدة، وإشهار العداء في وجه حاملي مشاريع النجاح.

أصبح الآن بحوزتنا بيان موثق بتلك الحالات، لدينا روابط المواقع وأسماء مطبوعات وقنوات وأيضًا وكالات، وبعضها رسمي حكومي

كل شيء لم يغب عن توقعاتنا ونحن نعد على الورق خريطة بناء "بوابة الوسط"، وتوقعنا النجاح -وهذا طبيعي- ضمن ما توقعناه، إن لم يكن بهذه النسبة اللافتة في هذا الزمن القياسي، وهو ما تقوله الأرقام "أكثر من نصف مليون متابع شهريًا، ونسبة تسرب لا تزيد على 13%، وربع المليون من القراء الثابتين"، توقعنا أيضًا أن تقع "بوابة الوسط" تحت طائلة السطو من قبل جهات -مواقع كانت أم صحفًا أم وكالات أم قنوات تلفزيونية وإذاعية- لا تراعي معايير المهنة ولا تلتزم بأصولها ولا تراعي حقوق الملكية الفكرية ولا مواثيق الشرف المتعارف عليها في هذا الإطار، لكننا فوجئنا بأن بعض من يرتكب فعل السطو هي جهات إعلامية لها اسمها ولها متابعوها، وتعاملنا مع الوقائع بحسن نية وافتراض الالتباس الذي قد يحدث كثيرًا في عالم الصحافة والإعلام، ويتم احتواؤه في حينه باستدراك أو اعتذار لا عيب فيه، وقد تعاملت "بوابة الوسط" بكل ثقة مع حالة محددة واجهتها واعتذرت وحققت مع المعني، واتخذت إجراءً ضده على الرغم من عدم غرضية الواقعة، وهو المنهج الذي التزمنا به، لكن الفعل تكرر إلى حد الإزعاج، وإلى الحد الذي ينبغي أن نتعامل معه كحالة سرقة مثبتة، إذ أصبح الآن بحوزتنا بيان موثق بتلك الحالات، لدينا روابط المواقع وأسماء مطبوعات وقنوات وأيضًا وكالات، وبعضها رسمي حكومي، وفي الوقت الذي ندين ونجرّم فيه مثل هذا التصرف غير المسؤول، نتساءل في استغراب: ما الذي يضير هذه الجهة أو تلك إذا أشارت إلى مصدر الخبر أو المعلومة التي تستقيها من غيرها؟ أليست هذه هي أصول المهنة؟ ثم نتساءل أيضًا: هل هي ضريبة النجاح التي لا بد منها؟

لن نعود مرة أخرى للحديث عن هذا، فلا يستهوينا أسلوب فتح المعارك الجانبية مع أحد، وسنرد بمزيد من العمل المهني ونسج علاقة أقوى مع زائرينا، ولكننا نقول للمعنيين إننا سنضطر إذا ما واصلوا نقل ما تنشره "بوابة الوسط" بطريقة السطو، أن نتعامل معهم كلصوص، وننشر سرقاتهم موثقة، وقد نقاضي من تستوجب مقاضاته، ونحيط الاتحادات والمنظمات المعنية علمًا بذلك.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات

التعليقات
  • بواسطة : خليفة

    17.05.2014 الساعة 16:44

    انكم تستغلون سيطرة قناة تلفزيونية في السطو على المصادر والكتاب والشهرة ادا وجدت 10% مما لديكم من اموال ومصادر تمويل لغيركم سيكون الغلبة لهم

  • بواسطة : علي الترهوني

    16.05.2014 الساعة 03:40

    يبقى موقع ليبيا المستقبل افضل من موقعكم وكتابه اكثر تشويقا من كتابكم وهذه حقيقة معروفة لدى الليبيين والعرب فهل تقبلون هذه الحقيقة

  • بواسطة : عبد القادر الحضيري

    15.05.2014 الساعة 08:16

    هل تعتقد انه سيكون لدينا تلك المهنية والمصداقية .. والحفاظ على حقوق النشر .... وغيرها من المعايير الاعلامية .. ونحن فى هذا الحال من الغثيان والذهول حتى عن انفسنا ؟؟ أشاطرك الرأي ولكن الفضاء العالمي المفتوح لكل الناس .. يجعل مهمتكم فى السبق الصحفى ..أصعب . لكم التحية ..

  • بواسطة : علي محمد اللافي

    14.05.2014 الساعة 08:40

    أستاذ بشير نشد على أيديكم واتؤك عطاؤكم المهني المتميرز يستمر في التدفق ولا تعبأ بعبث الكائدين

  • بواسطة : سالم

    14.05.2014 الساعة 01:03

    أنا متابع جيد للبوابة ..ولاادري لماذا لاتضيفون أيقونة في الموقع ظي معظم المواقع بمختلف اللغات وهي ايقونة (من نحن؟) تمدون حسر التواصل مع القاري ليعرف من انتم أسمائكم ..أهدافكم ..مصدر تمويلكم..الخ

  • بواسطة : سالم الشريف

    13.05.2014 الساعة 19:43

    لا أوافقك أخي على عمران فبوابة الوسط تتميز بمصادرها الموثوقة الخاصة بها - ولا اعتقد ان مواقع الفيس بوك تنشر التقارير والتحليلات التي يتميز بها هذا الموقع - ولا يوجد في صفحات الفيس بووك هذه النخبة من الأسماء المعروفة التي تكتب في الوسط - هذا عدا صفحات الرياضة والاقتصاد والمنوعات الأخرى - يجب ان نعطي لكل حق حقه ولا نتكلم كلاما عاما دون ادلة - تحية لبوابة الوسط من احد المواضبين على متابعتها

  • بواسطة : علي عمران

    13.05.2014 الساعة 18:10

    اعتقد ان كثير من المواضيع تعتقد انها مسروقة منكم لكن الحقيقة هي انكم والاخرون تأخذون في الاخبار من نفس المصر وبالتالي تتشابه وكل منكم يعتقد انه صاحب السبق ثانيا الوسط كثير من اخبارها فيسبوكية يعنى ماخوذة من الفيس بوك وفقط اضيف اليها منحكم مطافآت لكتاب الفيس بوك والذين رغم عملهم معكم لا زالوا ينشرون اخبارهم في صفحاتهم وبعض الاحيان قبل ان تنشر في بوابة الوسط. طبعا هذا الكلام لا يعني ان بوابة الوسط غير متميزة لأن الحقيقة انكم افضل موقع اخباري ليبي على الساحة الان ولا يوجد حقيقة من هو في مستوى منافستكم وفقا لما أرى