Atwasat

علماء يبحثون سبب نفوق أعداد كبيرة من القشريات بالمملكة المتحدة

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 22 يناير 2023, 11:35 صباحا
alwasat radio

يُحتمل أن يكون نفوق كمية كبيرة من القشريات على سواحل شمال شرق إنجلترا العام 2021، ناجما عن تعرضها لعامل حيوي مسبب للمرض موجود في البحر، علما بأن السبب الواضح لنفوقها لم يُعرف بعد، على ما ذكر تقرير رسمي نُشر حديثا.

وأشار التقرير الذي أعدته الحكومة وشارك فيه 12 خبيرا مستقلا إلى أن التفسير الأكثر ترجيحا من بين الاحتمالات التي جرى تناولها لنفوق آلاف من القشريات، بينها نسبة كبيرة من سرطانات البحر، يتمثل في إصابتها بمرض ناتج من وجود عامل حيوي لم تُعرف طبيعته حتى اليوم، في المياه البريطانية، وفق «فرانس برس».

وقالت تامي هورتن، وهي خبيرة لدى المركز الوطني لعلوم المحيطات وشاركت في التقرير، بمؤتمر صحفي افتراضي، إن تعرض القشريات لمرض يفسر فترة الإصابة ونطاق انتشارها والارتعاش الذي بدا على الحيوانات.

وأثار نفوق القشريات بأعداد كبيرة في خريف العام 2021 ثم مرة جديدة في أوائل العام 2022، ضجة كبيرة في المدن الساحلية شمال شرق إنجلترا، حيث سُجّلت الوقائع.

وشكك صيادون محليون في مضمون تقرير أول أصدرته وزارة البيئة وأشار إلى أن نفوق القشريات يعود إلى «نمو طبيعي لطحالب ضارة».

وكلّف هؤلاء الصيادون أكاديميين آخرين بإجراء دراسة جديدة، أظهرت نتائجها أن مادة كيميائية سامة هي «البيريدين» تمثل السبب الأكثر احتمالا لنفوق القشريات.

ملوثات عضوية
وتشتهر منطقة تيسايد حيث سُجّل النفوق بنشاطاتها الصناعية وتحديدا مصانعها الكيميائية.

وأوضح المستشار العلمي لوزارة البيئة غيدين هندرسن أن «النتيجتين المختلفتين في شأن سبب نفوق القشريات أثارتا جدلا»، مما دفع الحكومة لطلب تقرير جديد. وأضاف أن «هذا التقرير لم يخلص إلى وجود عامل واضح تسبّب في نفوق الحيوانات.. إلا أنه أظهر احتمال وجود أسباب عدة للنفوق».

- 2022 أكثر السنوات حرا في المملكة المتحدة

وبعد مراجعة التحليلات والبيانات المستخدمة في دراسات سابقة وتجميع بيانات إضافية، توصل الخبراء إلى أنه من «غير المحتمل» أن تكون الطحالب السامة وراء نفوق القشريات، و«من غير المحتمل مطلقا» أن يكون «البيريدين» أو أي ملوث سام آخر موجود في مياه تيسايد أو منبعث من الرواسب المنتشرة في المياه، تسبب في نفوق القشريات.

وقال الباحث في الكيمياء العضوية البيئية لدى جامعة لانكستر كريسبين هلسال «إن تيسايد هي منطقة صناعية، وهناك آثار وخيمة تركها المجال الصناعي»، مضيفا أن «عددا كبيرا من الرواسب تحوي ملوثات عضوية ثابتة (...) لكن ليس هناك أي دليل على أن هذه المواد الكيميائية أُطلقت بكميات قد تتسبب في تسجيل حالات تسمم حادة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الإماراتي سلطان النيادي لن يلتزم صيام رمضان خلال مهمته الفضائية
الإماراتي سلطان النيادي لن يلتزم صيام رمضان خلال مهمته الفضائية
كويكب سيمر عند مسافة «قريبة للغاية» بمحاذاة الأرض
كويكب سيمر عند مسافة «قريبة للغاية» بمحاذاة الأرض
«جوس» الأوروبي جاهز لرحلة استكشاف طويلة إلى المشتري وأقماره
«جوس» الأوروبي جاهز لرحلة استكشاف طويلة إلى المشتري وأقماره
كويكب «بي يو 2023» مر قرب الأرض بسلام
كويكب «بي يو 2023» مر قرب الأرض بسلام
بريطانيا تشهد ولادة كنغر شجرة نادر
بريطانيا تشهد ولادة كنغر شجرة نادر
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم