Atwasat

إيطاليا تحتجز سفينة إغاثة بعد نزاع مع خفر السواحل الليبي

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأربعاء 06 مارس 2024, 02:25 مساء
WTV_Frequency

احتجزت السلطات الإيطالية سفينة إغاثة ألمانية، أمس الثلاثاء، بعد دخولها في نزاع مع خفر السواحل الليبي حول إنقاذ ما يقرب من مئة مهاجر غير نظامي في المياه الدولية قبالة سواحل ليبيا.

وكثيرًا ما تمنع إيطاليا بشكل موقت عمليات سفن الإنقاذ التي تديرها منظمات خيرية على أساس مرسوم الهجرة الذي قدمته حكومة رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني العام الماضي، كما أوردت جريدة «ستريتس تايمز».

وجرى حجز سفينة «هيومانيتي1» التي تديرها منظمة «SOS Humanity» الألمانية لمدة 20 يومًا في ميناء كروتوني، جنوب إيطاليا، حيث رست، الإثنين، حاملة 77 مهاجرًا جرى إنقاذهم نهاية الأسبوع الماضي.

وقال ناطق باسم «SOS Humanity» إنه «جرى اتهام المنظمة خطأ بالفشل في التنسيق مع السلطات الليبية، وتعريض حياة المهاجرين للخطر خلال عملية إنقاذ في البحر».

وأوضح أن «المنظمة تدخلت، اليوم، لمساعدة عدد من المهاجرين يتراوح عددهم بين 90 و100 مهاجر، كانوا على متن ثلاثة قوارب في المياه الدولية قبالة ليبيا وتونس، وحاول زورق دورية ليبي منعها بالقوة».

وقال إن «خفر السواحل الليبي هدد موظفي المنظمة والمهاجرين ببنادق آلية. وهذا التدخل دفع مهاجرين للقفز في الماء، ما أدى إلى غرق شخص واحد على الأقل».

يأتي ذلك فيما اتهمت المنظمة الألمانية خفر السواحل الليبي بإطلاق أعيرة نارية واستخدام العنف مع طاقمها أثناء محاولة إنقاذ عشرات من المهاجرين غير النظاميين في البحر المتوسط، السبت الماضي.

- التزام أوروبي مع ليبيا لضبط الحدود والهجرة
- الدبيبة لوزير بريطاني: ليبيا ليست مقصدا للهجرة غير النظامية
- منظمة إغاثة ألمانية تتهم خفر السواحل الليبي بمنعها من إنقاذ مهاجرين في «المتوسط»

تعاون «فرونتكس» مع خفر السواحل الليبي
وتستخدم الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) الطائرات والمسيرات وغيرها من المعدات لمراقبة الحدود البحرية للاتحاد الأوروبي، بما في ذلك في المياه الدولية. وتمتد منطقة البحث والإنقاذ الواسعة في ليبيا في البحر الأبيض المتوسط إلى ما هو أبعد من حدودها البحرية إلى منتصف الطريق تقريبًا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وتوفر الوكالة لخفر السواحل الليبي معلومات تشمل مواقع قوارب الهجرة التي تعتقد أنها بخطر في البحر المتوسط، على الرغم من الانتقادات التي طالت التعاون بين الجانبين، بسبب أساليب خفر السواحل العنيفة، وتعمده إعادة المهاجرين إلى ليبيا، حيث يواجهون انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان.

ويمول الاتحاد الأوروبي خفر السواحل الليبي منذ العام 2015، في إطار جهود المبذولة لوقف تدفق المهاجرين غير النظاميين من شمال أفريقيا إلى أوروبا. وتجادل بعض دول الاتحاد بأن عمل سفن الإغاثة والإنقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية في البحر المتوسط يشجع مزيد المهاجرين على المغامرة وعبور المتوسط صوب أوروبا.

«فرونتكس»: التعاون مع ليبيا بموجب القانون الدولي
غير أن المدير التنفيذي لـ«فرونتكس»، هانز لايتنز، دافع عن تعاونها مع خفر السواحل الليبي على الرغم من الانتقادات الدولية، مؤكدا أن الوكالة لديها التزام بموجب القوانين الدولية بإخطار السلطات الليبية بشأن قوارب الهجرة غير النظامية التي تواجه خطر الغرق في مياهها الدولية.

وقال، أمس الثلاثاء: «المنظمة ملتزمة بموجب القانون الدولي بالإخطار عن مثل تلك الحوادث للسلطات المناسبة.. وإذا كان ذلك في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لليبيا، فهذا يعني السلطات الليبية»، كما أوردت شبكة «إيه بي سي» الأميركية.

وأضاف: «عدم إبلاغ السلطات الليبي يعني العبث بحياة المهاجرين، لأن ذلك سيعني أن العتاد المطلوب توافره بإنقاذ حياة المهاجرين لن يجري نشره، وتلك مخاطرة لسنا مستعدين للقيام بها».

كما أكد المسؤول الأوروبي أهمية تعزيز التعاون بين «فرونتكس» والمنظمات غير الحكومية. وقال: «اعتقد أنه من المهم ألا نرفض أي نوع من أنواع التعاون.. كل ما يتطلبه الأمر لإنقاذ الأرواح مهم جدًا».

ولفت إلى أن «وكالة فرونتكس تفتقر إلى التفويض، والتمويل الكافي والعتاد للقيام بجميع عمليات الإنقاذ».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
النهر الصناعي: خروج عدد كبير من آبار الحساونة بسبب هزة كهربائية
النهر الصناعي: خروج عدد كبير من آبار الحساونة بسبب هزة كهربائية
«راس لانوف» تؤكد سلامة المجمع الصناعي من أي مخاطر إشعاعية
«راس لانوف» تؤكد سلامة المجمع الصناعي من أي مخاطر إشعاعية
حكومة أسامة حماد تنعي الطلحي: من خير رجال ليبيا
حكومة أسامة حماد تنعي الطلحي: من خير رجال ليبيا
فيديو.. رحلة حجاج ليبيا من المخيم إلى رمي الجمرات تحت المطر
فيديو.. رحلة حجاج ليبيا من المخيم إلى رمي الجمرات تحت المطر
حالة الطقس المتوقعة على ليبيا (الثلاثاء 18 يونيو 2024)
حالة الطقس المتوقعة على ليبيا (الثلاثاء 18 يونيو 2024)
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم