Atwasat

باتيلي يحذر «النواب» و«الدولة» من المبادرات الأحادية و«السعي إلى الهاوية»

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 01 مارس 2024, 12:56 صباحا
WTV_Frequency

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا عبدالله باتيلي، في رسالة وجهها إلى أعضاء مجلسي «النواب» و«الدولة» المجتمعين في تونس الأربعاء، إن «اجتماعكم ليس بديلاً عن حوار أوسع بمشاركة أكبر وجدول أعمال أكثر شمولاً»، متحدثًا عن «العواقب الكارثية للمبادرات الأحادية التي تهدف فقط إلى إنشاء مؤسسات جديدة دون تعاون وموافقة جميع الأطراف المعنية».

وأشار باتيلي، في رسالته التي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منها، إلى أنه «على دراية تامة بتباين الآراء بشأن اجتماع تونس بين مساند ومشكك ومعرقل»، لكنه رأى أن هذا الاجتماع هو «بمثابة شهادة على قدرة الليبيين على الالتقاء والانخراط في الحوار عند وجود إرادة حقيقية للقيام بذلك».

باتيلي: اجتماع تونس خطوة في الاتجاه الصحيح بشرط
وتحدث عن رغبته الشديدة في «جمع كل الأطراف الرئيسية معًا لإيجاد حل للقضايا الخلافية التي تعيق العملية الانتخابية»، لكنه اعتبر أن اجتماع تونس «لا يلبي هذا الطموح بسبب طبيعته الثنائية والتحفظات التي أبداها بعض الأطراف»، لكن اعتبره «خطوة في الاتجاه الصحيح، شريطة أن تصدق النوايا وأن توضع المصالح العليا لليبيا أولا، وأن تُترك الحسابات الضيفة جانبًا».

وتابع البيان: «نحن في بعثة الأمم المتحدة للدعم، ندعم جميع المبادرات التي تسعى إلى جسر الهوة بين الأطراف الليبية. ومع ذلك، فإننا ندرك أيضا المخاطر المرتبطة بإعادة إنتاج حلول غير مقبولة من الجميع، حيث يثبت في النهاية أنها غير قابلة للتنفيذ».

- نص البيان الختامي لـ«الاجتماع الموسع الأول» لأعضاء مجلسي النواب والدولة
- «النواب» يعلن رسميا مخرجات اجتماع تونس: «حكومة وحدة» جديدة بتشريعات ملزمة.. والتزام بنتائج «6+6»
- عادل كرموس: لقاء تونس استهدف التأكيد على توافق «النواب» و«الدولة»

وأردف: «لقد علمنا التاريخ الحديث لبلدكم دروسًا بليغة حول العواقب الكارثية للمبادرات الأحادية التي تهدف فقط إلى إنشاء مؤسسات جديدة دون تعاون وموافقة جميع الأطراف المعنية».

باتيلي: لن أدعم مسارًا يؤدي إلى مزيد الخسائر في الأرواح
واعتبر المبعوث الأممي أيضًا أن المبادرات الأحادية أدت إلى «فوضى لا توصف وخسائر مأساوية في الأرواح»، لذلك شدد على ضرورة التعهد بـ«عدم تكرار مثل هذا السيناريو على الإطلاق في المستقبل»، مؤكدًا أنه «لن يدعم أبدأ أي مسار عمل من شأنه أن يؤدي إلى مزيد الخسائر في الأرواح في ليبيا».

باتيلي يجدد دعوته لحوار من دون شروط مسبقة
ولذلك شدد باتيلي على ضرورة «معالجة جميع القضايا الخلافية التي حالت دون إجراء الانتخابات في العام 2021»، بدلاً من «التركيز فقط على مسألة واحدة على حساب مسائل أخرى لا تقل أهمية»، شدد على أنه «لا يمكن تحقيق التقدم من خلال فرض واقع مؤسسي جديد، بل الأمر يستلزم مفاوضات حقيقية وتسوية سياسية تشمل جميع الأطراف الرئيسية»، داعيا «الأطراف المؤسسية الرئيسية إلى المشاركة في الحوار بحسن نية ودون شروط مسبقة».

وتحدث المبعوث الأممي عن الصعوبات الاقتصادية التي تواجه الليبيين حاليًا والآمال المعقودة على انفراجة منتظرة، قائلاً إن «الليبيين يتوقعون من قادتهم إبداء اهتمام أكبر بهمومهم اليومية بدل إدارة الظهر لها والاستمرار على النهج نفسه الذي كان أحد أسباب تفاقم الوضع الاقتصادي».

وأكد أن «بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لا تفضل أي طرف سياسي على آخر»، وأن دعمها «موجه نحو الشعب الليبي في سعيه للحفاظ على وحدة بلاده، وإنشاء مؤسسات شرعية جديدة وتحقيق السلام والاستقرار المستدامين وضمان حياة كريمة للجميع».

باتيلي: ليبيا تقترب إلى الحافة بشكل خطير
وتابع أن «وجود ليبيا كما عرفناها منذ الاستقلال بات اليوم عرضة لخطر كبير بسبب تعنت أولئك الذين يصفون أذانهم عن المطالب المشروعة لشعبهم ويقدمون مصالحهم الشخصية على المصلحة الوطنية».

واختتم المبعوث الأممي رسالته بقوله: «لقد ضاع الكثير من الوقت على ليبيا وشعبها. وكل يوم يمر تصرون فيه على البقاء في مواقعكم، أو تتمسك فيه الأطراف الأخرى بمناصبها، يقرب ليبيا أكثر إلى الحافة بشكل خطير»، داعيا إلى «كبح جماح هذا الزحف الحثيث نحو الهاوية والاحتكام إلى العقل والحكمة لإنقاذ ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تطعيم 8261 طفلا في سرت خلال 3 أشهر
تطعيم 8261 طفلا في سرت خلال 3 أشهر
مع ترتيبات مماثلة بليبيا.. روسيا تستعد لنشر الفيلق الأفريقي في دولة جوار
مع ترتيبات مماثلة بليبيا.. روسيا تستعد لنشر الفيلق الأفريقي في ...
صيانة كابل وخط كهرباء في درنة وطرابلس
صيانة كابل وخط كهرباء في درنة وطرابلس
حملة نظافة واسعة في سرت
حملة نظافة واسعة في سرت
«الأرصاد» يحذر من طقس متقلب على غرب ليبيا خلال اليومين المقبلين
«الأرصاد» يحذر من طقس متقلب على غرب ليبيا خلال اليومين المقبلين
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم