Atwasat

قُتل مع بريغوجين.. الرجل الثاني بـ«فاغنر» خلّف وراءه نشاطاً دموياً في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 25 أغسطس 2023, 10:05 مساء
WTV_Frequency

دميتري أوتكين الرجل الثاني في مجموعة «فاغنر» كان من بين الركاب الذين يُفترض أنهم لقوا حتفهم في أثناء تحطم طائرة خاصة بالقرب من موسكو في 23 أغسطس الجاري، وكان له نشاط بارز ودموي في ليبيا.

ويعد نائب يفغيني بريغوجين أحد المؤسسين المشاركين في المجموعة العسكرية الروسية، واليد اليمنى لقائدها، إذ يعرفه الليبيون جيدا، حيث كان القائد العام للمرتزقة الروس في ليبيا، وقاد بشكل أساسي قوات فاغنر خلال حرب العاصمة في أبريل 2019، وفق ما ذكرت الإذاعة الفرنسية.

ضابط سابق بالمخابرات الروسية وغموضه أكثر من بريغوجين
اشتُهر هذا الضابط السابق الرفيع المستوى في مديرية المخابرات العامة الروسية، التي فرض عليها الأميركيون والأوروبيون عقوبات للاشتباه في ارتكابها جرائم حرب، بأنه أكثر تحفظا وغموضا من زعيم المجموعة الملياردير يفغيني بريغوجين.

ففي سيرته الذاتية، قُدِّم على أنه «قاتل محترف»، وتظهر صورة له، جرى كشفها في العام 2020، وهو يحمل وشما نازيا، وأخرى من الحقبة نفسها.

وبحسب بروكسل وواشنطن، فهو مسؤول عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ارتكبتها المجموعة في ليبيا، كما في سورية.

دور أوتكين في ليبيا
يرتبط اسم أوتكين في ليبيا بشكل خاص بآلاف الألغام التي خلفتها «ميليشيات فاغنر» في طرابلس، والتي أهلكت عشرات المدنيين الذين عادوا إلى منازلهم في نهاية الحرب، بمن في ذلك العديد من الأطفال.

وفي العام 2020، خلال انسحابهم على عجل من عين زارة بضواحي طرابلس، ترك مرتزقة «فاغنر» وراءهم جهاز «آيباد» كشف معلومات مهمة عن عمل المجموعة وأيديولوجيتها، وصورا لبعض الأعضاء وكتبا نازية. كما جرى العثور على كتابات عنصرية ومعادية للإسلام باللغة الروسية على جدران المباني في هذه المنطقة، وفق الإذاعة الفرنسية.

وبدأ أوتكين المشاركة للمرة الأولى في عمليات المرتزقة العام 2013، بينما كان قبل ذلك يشغل منصب مقدم في لواء القوات الخاصة، ومقره في بسكوف، كما ينقل موقع «ميدوزا» المتخصص في الشؤون الروسية.

واختار الانضمام للمجموعة بدافع التعاطف مع أيديولوجية الرايخ الثالث الألماني. وتحدث معارف أوتكين عن آرائه النازية في الماضي. وعقب تقاعده من الخدمة الفعلية، ذهب أوتكين وغيره من المسؤولين الأمنيين السابقين إلى سورية، حيث قاتلوا إلى جانب الرئيس بشار الأسد كجزء من «الفيلق السلافي»، وهو مجموعة مرتزقة روسية. وفي أكتوبر 2013، تجنب المرتزقة بصعوبة محاصرتهم من قِبل قوات المتمردين، وأجبروا على العودة إلى موسكو.

أوتكين في أوكرانيا
بعد عودته مباشرة إلى روسيا، ذهب أوتكين إلى أوكرانيا، حيث قاد مجموعته الخاصة من المرتزقة، وهي مفرزة أطلق عليها اسم «مجموعة فاغنر»، وفق «ميدوزا».

والآن، يتمثل أحد الأدوار الرئيسية لمجموعة «فاغنر» في توفير الأمن لحقول النفط والغاز والفوسفات في الأجزاء الوسطى والشرقية من سورية.

ووفقا لمقال نشرته إذاعة «أوروبا الحرة»، الذي تضمن مقابلات مع قادة «فاغنر»، فإن لدى أوتكين وشم صليب معقوف على كتفه.

- «رويترز»: نائب وزير الدفاع الروسي طمأن حفتر على بقاء «فاغنر» في ليبيا
- الكرملين يعتبر أن الادعاء بأنه أصدر الأمر بقتل بريغوجين «كذب محض»
- تزامنت مع وجود وفد عسكري روسي في بنغازي.. نهاية زعيم «فاغنر» ومصير غامض لـ«تركته» في ليبيا

ويُزعم أن أوتكين لديه شغف بالرايخ الثالث وأدولف هتلر، لذلك جاءت تسمية المجموعة على اسم الملحن المفضل لهتلر، ريتشارد فاغنر.

معتقدات قومية متطرفة تسيطر على «فاغنر»؟
قال الخبير في الشؤون الليبية في مركز أبحاث مجلس الشؤون الدولية الروسي في موسكو، كيريل سيمينوف، إلى موقع «ميدل إيست آي» اللندني، إن أوتكين لم يعلن صراحة أبدا معتقداته القومية المتطرفة، ولم يكن من الواضح ما إذا كانت معتقداته الخاصة قد انتشرت في «فاغنر» نفسها. ومع ذلك، فمن المعروف أن العديد من القوميين الروس المتطرفين انضموا إلى مجموعة فاغنر. وقال سيمينوف: «لقد شوهدوا، على سبيل المثال، في ليبيا».

وفي العام 2017، أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية أنه سيفرض عقوبات على أوتكين، الذي وصفه بأنه مؤسس وزعيم «فاغنر».

وأثار مصير بريغوجين وأوتكين وغيرهما من الشخصيات الرئيسية في فاغنر تساؤلا بعد التمرد الفاشل الذي قامت به المجموعة ضد الدولة الروسية في 23 يونيو الماضي من هذا العام.

فقد حشد بريغوجين ولاء مجموعته من المرتزقة، وسار من أوكرانيا نحو موسكو، وضد الكرملين وقيادته العسكرية. وبعد أربع وعشرين ساعة، عادت قواته، وجرى التوصل إلى اتفاق سمح لبريغوجين بالسفر بأمان إلى بيلاروسيا مقابل إنهاء التمرد. والآن، يبدو أن زعيم الجماعة وكبار مساعديه قد ماتوا، بحسب تقرير الإذاعة الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ضبط 61 متهمًا في طرابلس بين 6 و19 يونيو
ضبط 61 متهمًا في طرابلس بين 6 و19 يونيو
إتلاف مواد غذائية منتهية الصلاحية في بنغازي (صور)
إتلاف مواد غذائية منتهية الصلاحية في بنغازي (صور)
خبير أميركي: معدلات التضخم في ليبيا 26 ضعف البيانات الرسمية
خبير أميركي: معدلات التضخم في ليبيا 26 ضعف البيانات الرسمية
اجتماع تنسيقي لمجموعة العمل المعنية بسيادة القانون وإصلاح العدالة في ليبيا
اجتماع تنسيقي لمجموعة العمل المعنية بسيادة القانون وإصلاح العدالة...
«التعليم»: إلغاء امتحانات 90 طالبًا بالشهادة الثانوية وإيقاف 18 مشرفًا
«التعليم»: إلغاء امتحانات 90 طالبًا بالشهادة الثانوية وإيقاف 18 ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم