Atwasat

فرنسا والمغرب يبحثان تعاونهما في مكافحة الإرهاب وتأمين أولمبياد باريس

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 22 أبريل 2024, 05:56 مساء
WTV_Frequency

أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الإثنين عزم بلاده على تعزيز تعاونها الأمني مع المغرب في مكافحة الإرهاب وتأمين أولمبياد باريس، وذلك خلال زيارة للرباط في سياق إعادة الدفء إلى العلاقات بين البلدين.

وقال دارمانان في تصريح للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره المغربي عبدالوافي لفتيت «أريد أن أشكر المغرب الذي سيساعدنا بقوة في التظاهرات الرياضية الكبرى التي سننظمها، وخصوصا الألعاب الأولمبية هذا الصيف»، مشيرا أيضا إلى التعاون في تأمين بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم بالمغرب العام المقبل، بحسب «فرانس برس».

 فرنسا معرضة أكثر للإرهاب
وأضاف «من دون دوائر الاستخبارات المغربية قد تكون فرنسا معرضة أكثر للإرهاب خصوصا في أفق الألعاب الأولمبية»، التي تستضيفها باريس هذا الصيف. من جهتها قالت وزارة الداخلية المغربية في بيان إن الوزيرين «اتفقا على تقوية قنوات تبادل الخبرات والمعلومات من أجل استباق أفضل للمخاطر المتعددة، خصوصا المرتبطة بالأنشطة الإجرامية للجماعات الإرهابية».

وفي معرض حديثه عن «مكافحة الإرهاب» أشار دارمانان إلى «الحصول على معلومات أصدقائنا المغاربة حول المخاطر التي تخترق شريط الساحل والصحراء».

-  وزير خارجية فرنسا في «مهمة ديناميكية» إلى المغرب خلال أيام
- وزير الخارجية الفرنسي يعد بالعمل على التقارب مع المغرب بعد فترة طويلة من التوتر

وتوترت علاقات فرنسا مع بلدان في منطقة الساحل الأفريقي في الفترة الأخيرة، عقب سلسلة من الانقلابات العسكرية القريبة من روسيا في مالي وبوركينا فاسو والنيجر.

ثالث زيارة لوزير فرنسي إلى المغرب
هذه ثالث زيارة لوزير فرنسي إلى المغرب منذ مجيء وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه إلى المملكة أواخر فبراير، مع سعي الرباط وباريس إلى إعادة الدفء لعلاقاتهما الثنائية بعد سلسلة من الأزمات في الأعوام الأخيرة.

والإثنين يزور أيضا وزير الزراعة الفرنسي مارك فيسنو المغرب، بينما ينتظر حضور زميله في الاقتصاد برونو لومير هذا الأسبوع إلى المملكة. ومطلع أبريل أعلن وزير التجارة الخارجية فرانك ريستر استعداد بلاده للاستثمار إلى جانب الرباط في الصحراء الغربية، المتنازع عليها مع جبهة بوليساريو مدعومة من الجزائر.

ومنذ اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الإقليم المتنازع عليه، أواخر العام 2020، تضغط الرباط للحصول على موقف مماثل من حليفتها التاريخية فرنسا. لكن السنوات التالية شهدت توترات قوية بين البلدين تزامنت مع سعي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى التقارب مع الجزائر.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ماكرون عن مجزرة الخيام في رفح: هذه العمليات يجب أن تتوقف.. لا مكان آمن للمدنيين
ماكرون عن مجزرة الخيام في رفح: هذه العمليات يجب أن تتوقف.. لا ...
بوريل يؤكد ضرورة تطبيق قرار محكمة العدل بوقف الهجمات الصهيونية على رفح
بوريل يؤكد ضرورة تطبيق قرار محكمة العدل بوقف الهجمات الصهيونية ...
سباق الرئاسة الإيرانية: توقعات بترشح لاريجاني وجليلي ومخبر .. وأحمدي نجاد يفكر
سباق الرئاسة الإيرانية: توقعات بترشح لاريجاني وجليلي ومخبر .. ...
الأمم المتحدة تطلب تحقيقا «كاملا وشفافا» في الضربة الإسرائيلية على مخيم للنازحين برفح
الأمم المتحدة تطلب تحقيقا «كاملا وشفافا» في الضربة الإسرائيلية ...
تقرير سري لـ«الطاقة الذرية»: مخزون اليورانيوم الإيراني المخصب يقترب من مستوى صنع الأسلحة
تقرير سري لـ«الطاقة الذرية»: مخزون اليورانيوم الإيراني المخصب ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم