Atwasat

العثور على جثة المشتبه بتنفيذه عملية إطلاق النار في ولاية «مين» الأميركية

القاهرة - بوابة الوسط السبت 28 أكتوبر 2023, 09:52 صباحا
WTV_Frequency

أكدت السلطات أن المشتبه بتنفيذه عملية إطلاق نار في ولاية «مين» بشمال شرق الولايات المتحدة، خلّفت 18 قتيلا، عثِر عليه ميتا الجمعة بعد مطاردة استمرت يومين.

وكان المشتبه به روبرت كارد (40 عاما) جنديا احتياطيا في الجيش. وأعلنت شرطة ولاية «مين» أنها ستعقد مؤتمرا صحفيا الساعة 22,00 (2,00 ت غ)، بحسب وكالة «فرانس برس».

ونفّذت الشرطة الخميس مطاردة واسعة للعثور على المشتبه في إطلاقه النار في مواقع مختلفة في ولاية مين، متسببًا بمقتل 18 شخصًا على الأقلّ، وهي أسوأ عملية إطلاق نار هذا العام في الولايات المتحدة.

وحدث إطلاق النار مساء الأربعاء في مدينة لويستون بولاية مين حيث حذّرت السلطات السكان من رجل «مسلّح وخطر» كان لا يزال طليقًا وفق الشرطة المحلية.

وأبدت حاكمة الولاية جانيت ميلز أسفها «لمقتل 18 شخصا وإصابة 13 آخرين في الهجمات».

وقالت شرطة مدينة لويستون في بيان إنّ المشتبه به يدعى روبرت كارد ونشرت صورته. ولا تزال دوافعه مجهولة.

- مسلح يقتل 22 شخصا ويصيب آخرين بجروح في مدينة أميركية

ونقلت شبكة «سي إن إن» عن مصادر أمنية، أن «كارد» جندي احتياطي في الجيش ومدرّب معتمد للأسلحة النارية.

وقبل صدور الحصيلة الرسمية، كان روبرت مكارثي، عضو مجلس بلدية مدينة لويستون، حيث يقيم أكثر من 36 ألف شخص، قد أفاد شبكة «سي إن إن» بأن «السلطات أكّدت مقتل 22 شخصا وإصابة عدد كبير جدًا» بجروح، مضيفا «المستشفيات لدينا غير مجهّزة للتعامل مع هذا النوع من عمليات إطلاق النار»، لافتًا إلى تسجيل سلطات المدينة ما بين 50 و60 جريحًا.

وأوضح المسؤول عن الأمن العام في مين مايك سوستشاك، أن شرطيين طافوا الشوارع بحثًا عن مُطلق النار، مضيفا «لدينا مئات الشرطيين الذين يعملون في كلّ ولاية مين على هذه القضية لتحديد موقع كارد».

ووصلت سيارات إسعاف لعلاج الجرحى، وفق مكارثي، فيما استدعى المستشفيان في لويستون «جميع الموظفين في إجازة لتقديم الدعم».

وأعلنت إدارات صروح تربوية عدة في ولاية مين أنها ستوقف الدروس الخميس.

«عمل مأسوي لا طائل منه»
وتُضاف هذه العمليات، وهي من الهجمات الأكثر دموية في الولايات المتحدة منذ عملية إطلاق النار في لاس فيغاس في 2017، إلى سلسلة عمليات إطلاق نار تشهدها الولايات المتحدة بانتظام في ظلّ وفرة الأسلحة النارية وسهولة الاستحواذ عليها.

من جهته، أعرب الرئيس جو بايدن عن أسفه لهذا العمل «المأسوي الذي لا طائل منه» وأمر بتنكيس الأعلام على المباني الفدرالية «علامة على احترام الضحايا».

وبعدما أبلِغ بالأحداث، انسحب من مأدبة عشاء رسمية أقيمت على شرف رئيس الوزراء الأسترالي، للاتصال بالمسؤولين المحليين وتقديم كلّ الدعم اللازم لهم، وفق البيت الأبيض.

وقال الرئيس الأميركي في بيان «مرة أخرى، أمّتنا في حالة حزن»، داعياً الكونغرس، خصوصا الغالبية الجمهورية في مجلس النواب، إلى تبنّي قانون «حظر الأسلحة الهجومية».

وأطلق الرجل النار في موقعَين مختلفَين على الأقلّ هما صالة للبولينغ ومطعم-حانة، وفق الشرطة المحلية. وأعلنت الشرطة الفدرالية في بوسطن أنها تشارك في التحقيق.

ووصل عناصر الشرطة وفرق الإغاثة الأولية إلى صالة «سبيرتايم ريكرييشن» للبولينغ قرابة الساعة 19,15 (00,15 بتوقيت غرينتش الخميس)، ثمّ تلقوا معلومات بشأن عملية إطلاق نار أخرى في مطعم «شيمنغيز بار أند غريل»، وفق صحيفة «صان جورنال» المحلية.

 

وتحدثت وسائل إعلامية أميركية عن حدوث عملية إطلاق نار أخرى في الليلة نفسها في مركز لوجستي لأحد فروع متجر وول مارت، غير أن هذه المعلومات لا تزال غير مؤكدة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الحزب الديمقراطي يبدأ مداولات اختيار بديل لبايدن المنسحب والداعم لهاريس
الحزب الديمقراطي يبدأ مداولات اختيار بديل لبايدن المنسحب والداعم ...
مديرة جهاز الخدمة السريَّة الأميركي تقر بـ«الفشل» في حماية ترامب
مديرة جهاز الخدمة السريَّة الأميركي تقر بـ«الفشل» في حماية ترامب
هاريس تجمع تبرعات غير مسبوقة لحملتها الانتخابية خلال 24 ساعة تصل لـ81 مليون دولار
هاريس تجمع تبرعات غير مسبوقة لحملتها الانتخابية خلال 24 ساعة تصل ...
«القسام» توثق 3 عمليات باستخدام تقنية تصنيع وتفجير جديدة في طولكرم
«القسام» توثق 3 عمليات باستخدام تقنية تصنيع وتفجير جديدة في ...
ماذا قالت كامالا هاريس في حديثها الأول منذ انسحاب بايدن من السباق الرئاسي؟
ماذا قالت كامالا هاريس في حديثها الأول منذ انسحاب بايدن من السباق...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم