Atwasat

خطة إيرانية لرفع إنتاج النفط إلى 4 ملايين برميل يوميًا

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 26 مايو 2024, 08:28 مساء
WTV_Frequency

ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، الأحد، أن إيران أقرت خطة لرفع إنتاجها من النفط إلى أربعة ملايين برميل يوميًا، وأضافت «وافق مجلس اقتصادي برئاسة الرئيس الإيراني الموقت محمد مخبر على خطة لزيادة إنتاج البلاد من النفط من 3.6 مليون برميل يوميًا إلى أربعة ملايين برميل يوميًا» بغرض تحقيق المزيد من الدخل النفطي لإيران.

يأتي هذا القرار، في حين أن إيران لم تتمكن من الوصول لهذا المعدل، حتى قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وإعادة فرض العقوبات الأميركية على النظام الإيراني.

 الحكومة الإيرانية تخطط لزيادة إنتاج النفط إلى أكثر من 5.5 مليون برميل
وقال وزير النفط الإيراني جواد أوجي في وقت سابق من هذا الشهر، إن الحكومة الإيرانية تخطط لزيادة إنتاج النفط إلى أكثر من 5.5 مليون برميل من النفط يوميًا، وإنتاج الغاز إلى أكثر من 1.25 مليار متر مكعب يوميًا في الخطة السابعة.

-  ارتفاع اسعار النفط بعد إعلان وفاة الرئيس الإيراني
-  استقرار أسعار النفط مع ترقب مؤشرات التضخم الأميركية وتقرير «أوبك»

وأكد أوجي، في نوفمبر الماضي، بأن إيران تنتج 3.4 مليون برميل يوميًا من النفط الخام، أي بزيادة نحو 1.2 مليون برميل يوميًا، عما كانت عليه في منتصف العام 2021.

لكن كلًا من منظمة «أوبك» ووكالة الطاقة الدولية، أعلنتا أن إنتاج إيران من النفط الخام، في سبتمبر الماضي، بلغ 3.1 مليون برميل يوميًا. وارتفع إنتاج وصادرات النفط الإيراني منذ أواخر العام 2020، عندما غيَّرت الإدارة الأميركية الجديدة نهجها تجاه إيران.

زيادة صادرات النفط الخام بنسبة 50%
وانتقد أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بشدة، في أبريل الماضي، سياسات رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، تجاه إيران، وقالوا إن الإفراج عن الأموال المجمدة لنظام طهران قد يضر بالمواطنين الأميركيين.

وأشار السيناتور الديمقراطي عن ولاية نيوجيرسي، بوب مينديز، في هذا الاجتماع إلى أن صادرات إيران من النفط الخام زادت بنسبة 50 في المئة في العام 2023؛ حيث صدرت 1.3 مليون برميل من النفط يوميًا، العام الماضي، وهذه الكمية غير مسبوقة في السنوات الخمس الماضية. وأضاف أن معظم النفط الإيراني يجري تصديره إلى الصين، لكن واشنطن لا تتخذ أي خطوات لفرض عقوبات على بكين ووكلائها.

 شراء الصين للنفط الإيراني
ويعتقد بعض المراقبين أن إدارة بايدن لن تتفاعل مع شراء الصين للنفط الإيراني، لسببين: أولهما، أنه سيكون من الصعب فرض عقوبات صارمة على بكين، وثانيهما، أن واشنطن تحاول إرضاء طهران إلى الحد الذي لا يتبع فيه النظام الإيراني سياسة عدائية، ولا يسعى إلى تطوير برنامجه النووي.

وأعاق نقص رأس المال للاستثمار ووجود العقوبات قدرة إيران على زيادة إنتاج النفط والغاز الطبيعي. كما زاد الاستهلاك المحلي من النفط والغاز، مما أدى إلى نقص الطاقة في أشهر الشتاء، ومحدودية القدرة على التصدير، وخاصة الغاز الطبيعي إلى الدول المجاورة لإيران.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بنك إنجلترا يبقي على أسعار الفائدة رغم تراجع التضخم
بنك إنجلترا يبقي على أسعار الفائدة رغم تراجع التضخم
بسب التوترات الجيوسياسية.. تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر عالميًّا خلال 2023
بسب التوترات الجيوسياسية.. تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر ...
أسعار النفط تتجه إلى تسجيل مكاسب للأسبوع الثاني
أسعار النفط تتجه إلى تسجيل مكاسب للأسبوع الثاني
بيرو تضاعف القدرة التشغيلية لمينائها الرئيسي باستثمار إماراتي
بيرو تضاعف القدرة التشغيلية لمينائها الرئيسي باستثمار إماراتي
«فيراري» تدخل عصر السيارات الكهربائية بتدشين مصنع متطور في إيطاليا
«فيراري» تدخل عصر السيارات الكهربائية بتدشين مصنع متطور في ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم