Atwasat

صادرات النفط الأميركية تسجل مستوى قياسيا للشهر الخامس

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الإثنين 01 أبريل 2024, 02:34 مساء
WTV_Frequency

سجلت صادرات النفط للولايات المتحدة مستوى قياسيا جديدا للشهر الخامس على التوالي، مستفيدة من العقوبات الغربية المفروضة على الصناعة النفطية الروسية منذ العام 2022 والقيود التجارية المفروضة على فنزويلا.

وأظهرت بيانات، نقلت عنها وكالة «بلومبرغ» الأميركية أمس الأحد، أن النفط الأميركي بدأ في استبدال النفط الروسي والفنزويلي الخاضع للعقوبات في السوق الهندية، أحد أكبر مشترٍ للنفط غير القانوني في العالم.

ويعكس هذا التحول إلى أي مدى ساعدت العقوبات الخام الأميركي على الاستحواذ على حصة في السوق العالمية. وفي حين كان النفط الأميركي يتسم بالمرونة لفترة طويلة، فإن انقطاع تدفقات الطاقة بعد الحرب الروسية في أوكرانيا خلق جاذبية جديدة للبرميل الأميركي.

وارتفعت الشحنات إلى أوروبا وآسيا في أعقاب ذلك، مما حول الولايات المتحدة إلى واحدة من أكبر المصدرين في العالم.

- أسعار النفط ترتفع بعد توقعات بتراجع الإمدادات وهجمات على مصافٍ روسية
- أسعار النفط ترتفع بعد جلستين من التراجع

كما ساعد الإنتاج القياسي من الولايات المتحدة، الذي يأتي في الوقت الذي خفضت فيه «أوبك» وحلفاؤها إمداداتهم، المنتجين الأميركيين على الحصول على موطئ قدم أكبر في الأسواق الخارجية.

ارتفاع الصادرات الأميركية إلى الهند
وانعكس ذلك في أسعار النفط الفعلية، حيث يجرى تداول خام «غرب تكساس» الوسيط في هيوستن بالقرب من أعلى مستوياته منذ أكتوبر.

وفي هذا الشأن، قال مدير صندوق التحوط في شركة «بلاك غولد إنفستورز»، غاري روس: «إن الإنتاج يرتفع وإنتاج أوبك وروسيا ينخفض وبالتالي فإن الولايات المتحدة، بحكم التعريف، سيكون لها حصة أكبر في السوق».

وأصبحت الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط الخام وثاني أكبر مشتر لموسكو بعد الصين، أحدث سوق تشهد تدفقًا للنفط الأميركي. ومن المتوقع أن تقفز الشحنات الأميركية إلى الهند في مارس إلى أعلى مستوياتها منذ عام تقريبًا، وفقًا لبيانات من شركة تتبع النفط الخام «كبلر».

انخفاض واردات النفط الروسية
وفي الوقت نفسه، تراجعت واردات الهند من النفط الروسي بنحو 800 ألف برميل يوميا منذ أعلى مستوى لها في العام الماضي، حسبما أظهرت بيانات «بلومبرغ» لتتبع الناقلات.

وقد تنخفض الشحنات الروسية بشكل أكبر مع توقف مصافي النفط الهندية عن قبول الشحنات من الناقلات المملوكة لشركة «Sovcomflot PJSC» المملوكة للدولة، والتي فرضت عليها الولايات المتحدة أخيرا عقوبات.

وقال كبير محللي النفط في «كبلر»، مات سميث، إنه «في حين أن الإمدادات الأميركية لا يمكن أن تحل محل الخام الروسي بالكامل بسبب الاختلافات في جودة النفط وأوقات الرحلة، فهناك بالتأكيد نوع من المحور هناك نحو سحب المزيد من الخام الأميركي».

الهند توقف المشتريات من النفط
كما أوقفت شركات التكرير الهندية المشتريات من فنزويلا قبل انتهاء الإعفاء من العقوبات الأميركية في منتصف الشهر المقبل. ومن المتوقع الآن أن تصل هذه الإمدادات إلى أدنى مستوياتها هذا العام.

وحتى قبل المجموعة الأخيرة من القيود التجارية، سرعان ما أصبحت الولايات المتحدة موردًا رئيسيًا لآسيا، حيث بلغت الواردات الأميركية رقما قياسيا سنويا في العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«النواب» الأميركي يمرر حزمة عقوبات جديدة تستهدف النفط الإيراني
«النواب» الأميركي يمرر حزمة عقوبات جديدة تستهدف النفط الإيراني
«صندوق النقد» يرجح ارتفاع عجز الميزانية الأميركية مع منحنى ديون حاد
«صندوق النقد» يرجح ارتفاع عجز الميزانية الأميركية مع منحنى ديون ...
مقترح روسي لتسهيل تبادل الحبوب بين دول الـ«بريكس»
مقترح روسي لتسهيل تبادل الحبوب بين دول الـ«بريكس»
أسعار النفط تتراجع بعد تلاشي مخاطر التصعيد بين «إسرائيل» وإيران
أسعار النفط تتراجع بعد تلاشي مخاطر التصعيد بين «إسرائيل» وإيران
إردوغان في بغداد اليوم لبحث ملفات المياه والنفط والأمن الإقليمي
إردوغان في بغداد اليوم لبحث ملفات المياه والنفط والأمن الإقليمي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم