Atwasat

العالم يهدر مليار وجبة يوميا بتريليون دولار.. والأمم المتحدة: «مأساة عالمية»

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 27 مارس 2024, 07:23 مساء
WTV_Frequency

رمت أسر في كل أنحاء العالم مليار وجبة يوميا في العام 2022، وهو ما وصفته الأمم المتحدة، الأربعاء، بأنه «مأساة عالمية» من حيث المُهدر من الأغذية.

وأظهر تقرير مؤشر هدر الأغذية، الصادر عن الأمم المتحدة، أن أسرا وشركات رمت طعاما بأكثر من تريليون دولار في حين كان قرابة 800 مليون شخص يعانون الجوع، بحسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف أن أكثر من مليار طن من المواد الغذائية، أي حوالى خُمس المنتجات المتاحة في السوق، أُهدرت العام 2022، معظمها من قِبل أسر.

«هدر الطعام مأساة عالمية»
وقالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنغر أندرسن: «هدر الطعام مأساة عالمية. سيعاني الملايين الجوع اليوم بينما يهدر الطعام في كل أنحاء العالم». وأشار التقرير إلى أن هذا الهدر ليس فشلا أخلاقيا فحسب، بل إنه «فشل بيئي».

وينتج هدر الطعام انبعاثات مسببة ارتفاع درجة حرارة الكوكب أكثر خمس مرات من تلك الناجمة عن قطاع الطيران، ويتطلب تحويل مساحات شاسعة إلى أراض زراعية لمحاصيل لا تؤكل أبدا.

-  دراسة: ارتفاع درجات الحرارة لأيام يتسبب بحرمان ملايين الأشخاص من الطعام
-  75 كيلوغراما متوسط هدر الطعام سنويا.. لماذا لم يضع الغلاء حدا للتبذير في ليبيا؟

وهذا التقرير، الذي شاركت في إعداده منظمة «راب» (WRAP) غير الربحية، هو الثاني الذي تعدّه الأمم المتحدة حول هدر الغذاء العالمي، وهو يقدم الصورة الأكثر اكتمالا حتى الآن. وأوضحت كليمانتين أوكونور، من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، أنه مع تحسّن عملية جمع البيانات أصبح الحجم الحقيقي للمشكلة أكثر وضوحا. وقالت: «كلما بحثت عن هدر الطعام أكثر وجدت المزيد».

رمي مليار وجبة 
وأشار التقرير إلى أن رقم «مليار وجبة» هو «تقدير متحفظ جدا»، و«العدد الحقيقي قد يكون أعلى من ذلك بكثير».

من جهته، قال ريتشارد سوانيل من «راب»: «بالنسبة إليّ، إنه رقم مهول». وأضاف: «يمكنكم في الواقع إطعام جميع الأشخاص الذين يعانون الجوع حاليا في العالم، أي نحو 800 مليون، بوجبة واحدة يوميا من الطعام الذي يرمى كل عام».

وقال إن جمع المنتجين وتجار التجزئة أسهم بعض الشيء في خفض الهدر، وتوصيل الغذاء إلى الأشخاص الذي يحتاجون إليه، لافتا إلى هناك حاجة إلى المزيد من الإجراءات المماثلة.

وكانت الشركات التي تقدم خدمات الطعام مثل المطاعم والمقاصف والفنادق مسؤولة عن 28% من الأطعمة المهدرة العام 2022، في حين أن تجارة التجزئة مثل الجزارة وبيع الخضر كانت مسؤولة عن 12% منها.

الأسر هي  المذنب الأكبر 
لكنّ المذنب الأكبر كان الأسر التي تخلّصت من 60% من مجموع الطعام المهدر، أي نحو 631 مليون طن. وأوضح «سوانيل» أن ذلك يعزى بشكل كبير إلى أن الأشخاص كانوا ببساطة يشترون طعاما أكثر مما يحتاجون إليه، وكانوا أيضا يسيئون تقدير حجم الوجبات التي يعدّونها مع عدم تناول بقايا الطعام.

وأضاف أن هناك مشكلة أخرى تتمثل في تواريخ انتهاء الصلاحية مع رمي منتجات صالحة للافتراض خطأً أنها فسدت.

وقال التقرير إن الكثير من الطعام أهدر أيضا ببساطة بسبب فقدان مواد غذائية في أثناء نقلها أو رميها، لأنها فسدت بسبب نقص التبريد، خصوصا في الدول النامية. وخلافا للاعتقاد السائد، فإن هدر الطعام ليس مشكلة في «الدول الغنية» فقط، إذ يمكن ملاحظته في كل أنحاء العالم، وفق ما أظهر التقرير.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
عراقي يطالب «بي بي» البريطانية بتعويض بعد وفاة ابنه بالسرطان
عراقي يطالب «بي بي» البريطانية بتعويض بعد وفاة ابنه بالسرطان
ارتفاع اسعار النفط بعد إعلان وفاة الرئيس الإيراني
ارتفاع اسعار النفط بعد إعلان وفاة الرئيس الإيراني
الذهب يسجل أعلى مستوياته على الإطلاق
الذهب يسجل أعلى مستوياته على الإطلاق
بينها «بوينغ».. الصين تفرض عقوبات على شركات أميركية بسبب مبيعات الأسلحة إلى تايوان
بينها «بوينغ».. الصين تفرض عقوبات على شركات أميركية بسبب مبيعات ...
الخطوط الجوية السعودية تعلن شراء 105 طائرات من إيرباص
الخطوط الجوية السعودية تعلن شراء 105 طائرات من إيرباص
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم