Atwasat

ألمانيا ترفع توقعاتها للنمو بشكل طفيف وتعترف بـ«خسارة القدرة التنافسية»

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 24 أبريل 2024, 07:54 مساء
WTV_Frequency

أعلنت الحكومة الألمانية، الأربعاء، زيادة توقعاتها للنمو للعام الحالي من 0.2% إلى 0.3%، لكنّها اعترفت بـ«خسارة القدرة التنافسية» في أكبر اقتصاد بأوروبا.

وبعد أكثر من ثلاثة عقود، شهد أكبر اقتصاد في منطقة اليورو تراجعاً لإجمالي الناتج المحلّي بواقع 0.3% في العام 2023، بحسب وكالة «فرانس برس».

وقال وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، للصحافة إنّ النشاط الاقتصادي يستفيد من تراجع أسعار الطاقة «بسرعة أكبر ممّا توقّعه الكثيرون»، بعد ارتفاعها في أعقاب الحرب الروسية في أوكرانيا، ممّا أدّى إلى تباطؤ الصناعة والاستهلاك. ومن المتوقع أن ينخفض معدّل التضخّم إلى 2.4% في المتوسط هذا العام، بعد 5.9% العام الماضي.

الخفض الأول لسعر الفائدة في منطقة اليورو
مع ذلك، سيظلّ النمو ضعيفاً للغاية في ألمانيا، التي باتت في ذيل ترتيب القوى المتقدّمة. وقال هابيك إنّ الزيادة في التوقعات للعام 2024 لا تزال «معتدلة» بسبب البيئة الجيوسياسية التي لا تزال غير مضمونة، خصوصاً في ظلّ التوترات في الشرق الأوسط التي تؤثر على التجارة والاقتصاد.

-  ألمانيا تخفض توقعاتها للنمو الاقتصادي وسط أزمات تهز الائتلاف الحاكم
-  معدل البطالة في ألمانيا يناهز 6% جراء تباطؤ النشاط في أكبر اقتصاد في أوروبا

وأضاف أنّه على الرغم من أنّه «من المتوقّع» أن يجرى الخفض الأول لسعر الفائدة في منطقة اليورو بدءاً من يونيو، وهو ما سيكون مفيداً لإنعاش الائتمان، وبالتالي النشاط، فإنّ استمرار التيسير النقدي يظلّ افتراضياً.

في الوقت نفسه، يبقى «الضغط من أجل توحيد الموازنات العامّة قوياً أيضاً»، ممّا يحدّ من مساحة المناورة لدى الحكومة لدعم المشاريع الكبرى مثل التحوّل في مجال الطاقة. مع ذلك، تواصل برلين توقّع نموّ متواضع في الناتج المحلّي الإجمالي الحقيقي عند 1.0% في العام 2025.

النشاط «يُظهر مؤشّرات ربيعية» في قطاع الخدمات
وقال الاقتصادي في «دويتشه بنك»، روبن وينكلر، إنّ النشاط «يُظهر مؤشّرات ربيعية» في قطاع الخدمات بشكل رئيسي، بينما لا تزال الصناعة تواجه مشاكل النمو. وما أنفكّ أصحاب الأعمال في ألمانيا يشتكون من سياسة حكومة أولاف شولتس، متّهمين إيّاها بالتقاعس، ومحمّلين إيّاها مسؤولية الركود السائد.

وفي هذا السياق، قال هابيك إنّ إمكانات النمو والإنتاج تبقى منخفضة بالنسبة للمستقبل. وأضاف: «يجب علينا صياغتها بشكل صارم»، موضحاً أنّ ألمانيا «فقدت قدرتها التنافسية مقارنة بالدول الأخرى».

وقد تخلّى الاقتصاد الألماني عن دوره كقاطرة لمنطقة اليورو، الذي أداه طوال عقدين من الزمن، إلى حدّ عودة شبح «رجل أوروبا المريض» الذي ساد في نهاية التسعينات بعد ردّ فعل الاقتصاد الألماني على إعادة توحيد البلاد.

تشجيع الابتكار والحدّ من البيروقراطية
وشدّد هابيك على أنّه «إذا أردنا العودة إلى نمو أعلى، فإنّنا بحاجة إلى اتخاذ تدابير هيكلية، لتشجيع الابتكار والحدّ من البيروقراطية».

إلى ذلك، تبقى الحقيقة أنّ الائتلاف غير المتجانس في السلطة، الذي يجمع بين اليسار  واليمين، يُظهر انقسامات متزايدة بشأن مسار العمل الذي يجب اتّباعه في مواجهة الركود الاقتصادي، مما يجعله فاقداً للشعبية بشكل كبير لدى الرأي العام.

وفي آخر التطوّرات في هذا المجال، فإنّ الحزب الديمقراطي الحر قدّم، هذا الأسبوع، خطّة مكوّنة من 12 نقطة لـ«الانتعاش الاقتصادي»، تدعو إلى خفض المساعدات الاجتماعية، الأمر الذي تسبّب في إثارة غضب الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي توقّع أن تستقرّ الصادرات من جهتها بعد تراجعها 1.5% في 2023.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أسعار النفط تستقر وسط ترقب لاجتماع «أوبك بلس»
أسعار النفط تستقر وسط ترقب لاجتماع «أوبك بلس»
كوريا الجنوبية واليابان والصين ستدفع باتجاه اتفاق تجارة حرة ثلاثي
كوريا الجنوبية واليابان والصين ستدفع باتجاه اتفاق تجارة حرة ثلاثي
بوتين يعلن من أوزبكستان زيادة إمدادات الغاز الروسي إلى طشقند
بوتين يعلن من أوزبكستان زيادة إمدادات الغاز الروسي إلى طشقند
أسعار النفط ترتفع بعد توقعات بزيادة الطلب في أميركا
أسعار النفط ترتفع بعد توقعات بزيادة الطلب في أميركا
الذهب يتراجع قبل الكشف عن بيانات أميركية مهمة
الذهب يتراجع قبل الكشف عن بيانات أميركية مهمة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم